الوزير د.علي العمير: الترشيد سيطول كل الجهات

  

أكد وزير الدولة لشؤون مجلس الامة وزير الاشغال د. علي العمير ان الجميع متفق على اعادة النظر في الوضع الاقتصادي بالكويت وتطويره ومعالجة الاختلالات التي يعاني منها الاقتصاد المحلي والمتمثلة بالاعتماد على مورد واحد للدخل وكذلك وجوب معالجة مواطن الهدر في الكهرباء والماء وجهات اخرى وتفعيل دور القطاع الخاص في تحمل الاعباء الوظيفية والبنيوية.

واوضح العمير «ان اليوم الإثنين سيشهد اجتماعا اخر يضم كلا من اعضاء السلطتين بشأن نفس الموضوع»، مبيناً ان ما تم طرحه من ملاحظات قيمة خلال الاجتماع أثرى الموضوع.

واشار العمير الى ان «مثل هذا النقاش سيرمي الى تحقيق ما نحن بصدده في الجلسة المقبلة، واذ كانت هناك تشريعات ستقدم ستكون تفاصيلها واضحة بالنسبة للاعضاء بعد هذا النقاش»، مشددا على ان الحكومة تعتز بالجهاز الاستشاري المتمثل بالمجلس الاعلى للتخطيط والخبرات الوطنية العاملة فيه والاستفادة من التقارير الصادرة عنها.

وبسؤاله عن اسعار الكهرباء والتوجه الحكومي لتغيير تعرفتها، قال العمير ان الطرح الذي تم خلال الاجتماع لم يتناول هذه الامور بتفصيلها وانما ذكرت من باب الامثلة حول ضرورة وضع تعرفة صحيحة لبعض مواطن الهدر، الامر الذي سيترتب عليه ايقاف للهدر.

وبسؤاله عن خطوات ترشيد الانفاق في وزارة الاشغال، قال العمير «ان ترشيد الانفاق الحكومي سيطول كل الجهات الحكومية.

وعن مصير مشروع المطار الجديد بعد الملاحظات النيابية وملاحظات ديوان المحاسبة، قال العمير «وصلتنا ملاحظات ديوان المحاسبة وهناك لجنة شكلت لدراستها والوزارة تناقش كيفية التعامل مع الوضع في حال عدم التمكن من تخفيض تكلفة المشروع، خاصة ان المشروع سبق طرحه مرتين، الاولى كمناقصة والثانية كممارسة بالظرف المغلق»، معربا عن امله في الوصول الى حل مرضٍ لجميع الاطراف.

مكتب المجلس يبحث الوضع الاقتصادي مع المجلس الاعلى للتخطيط

عقد مكتب المجلس برئاسة رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم اليوم اجتماعا موسعا مع اعضاء لجنة التنمية الاقتصادية بالمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية بحضور وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل وزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية هند الصبيح .وبحث الاجتماع الذي حضره ٢٦ نائبا اضافة الى وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح ووزير الدولة لشؤون مجلس الامة ووزير الاشغال الدكتور علي العمير المواضيع المتعلقة بالوضع الاقتصادي وسبل معالجة العجز في الميزانية العامة الدولة في ظل استمرار انخفاض أسعار النفط على المستوى العالمي واستيضاح رؤية (اللجنة الاقتصادية) للمقترحات الحكومية واجراءاتها بشأن التعاطي مع تلك الملفات .

 وحضر الاجتماع رئيس لجنة التنمية الاقتصادية ناصر عبدالله الروضان ونائب رئيس اللجنة علي رشيد البدر وأعضاء اللجنة احمد يعقوب باقر والدكتور بدر عثمان مال الله ومحمد عبدالعزيز الشايع وفيصل عبدالله الخزام ومحمد جاسم المرزوق والدكتور خالد راشد بن شبعان .

الوزير د.علي العمير :-العمير: تسليم مستشفى جابر لـ “الصحة” قبل منتصف العام 

  
كشف وزير الأشغال العامة ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة د.علي العمير أن جميع مشروعات الدولة بلا استثناء بخير ونسبة الإنجاز فيها تسير على ما يرام، نظرا لجدية الحكومة في تطبيق خطة التنمية، لافتا إلى أن مشروع مستشفى جابر من المشروعات الاستراتيجية الهامة وسيتم تسليمه إلى وزارة الصحة قبل منتصف العام الحالي.

 

جاء ذلك في تصريحات للصحافيين على هامش مشاركته في الحفل الذي أقامته السفارة السريلانكية مساء أمس الأول في فندق راديسون بلو بمناسبة العيد الوطني وذكرى مرور 68 على الاستقلال.

 

وردا على سؤال حول التأخير في مشروع جسر جابر أشار العمير إلى أنه تابع نسب الإنجاز في المشروع منذ أن تولى مهام عمله في الوزارة ووجد انها تلاءم تماما عمر المشروع، لافتا إلى أن الوزارة ستتسلم المشروع في أوائل 2018 ان شاء الله كما هو مخطط له.

 

وعن المشاريع الوزارة المقبلة قال: وقعنا أول من أمس عقدين من أهم العقود أحدهما يتعلق بتطوير الدائري الخامس من جهة الغرب والآخر بخصوص تعزيز محطات الصرف الصحي ومعالجتها وهذه من اهم المشاريع المرحلية لدينا، وقبل أيام افتتحنا المرحلة الرابعة من طريق الجهراء السريع، مشيرا إلى انه اجتمع مع لجنة الأولويات في مجلس الأمة حيث تناول مع أعضائها بالشرح والتفصيل ما تم إنجازه من خطة التنمية والطموحات حول ما سيتم إنجازه في المرحلة المقبلة 

جريدة الجون الالكترونية 

الوزير د.علي العمير:هناك 76مشروع تنتظر موافقة المالية، وتكلفة 3.7مليار تشمل مشاريع قائمة وأخرى يُزمع إنشاؤها

شاهد الرابط

وزير الاشغال العامة د.علي العمير :-عقدان بـ 155 مليون دينار لتطوير الطرق ونقل المياه المعالجة إلى محطة الوفرة

   
 وقع وزير الأشغال العامة وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة الدكتورعلي العمير عقدين بقيمة اجمالية بلغت 154 مليونا و888 ألف دينار لمشروع في قطاع الطرق وآخر لقطاع الهندسة الصحية.ويتضمن العقد الأول إنشاء وإنجاز وصيانة الطرق والتقاطعات على الجزء الغربي من الطريق الدائري الخامس وتبلغ القيمة الإجمالية للعقد 108 ملايين و800 ألف دينار وتشمل أعمال العقد إنشاء وإقامة خمسة جسور بالإضافة إلى تعديل جسر آخر، وكذلك إنشاء طريق خدمات على جانبي الطريق بطول 5.5 كم ذي حارتين، كما يتضمن العقد أيضا إنشاء جسور متصلة ومستمرة بطول 2.9 كم على الدائري الخامس، وكذلك تثبيت التربة بطول 101 كم وأيضا إنشاء جسر عبور مشاة.
أما العقد الثاني الخاص بمشاريع الهندسة الصحية، فيتضمن إنشاء وإنجاز وصيانة خط نقل المياه المعالجة من مركز التحكم بالمعلومات إلى محطة ضخ الوفرة المرحلة D3 وتبلغ القيمة الاجمالية للعقد 46 مليونا و88 ألفا و725 دينارا.
ويشتمل العقد على توريد وتركيب خط المياه المعالجة رباعيا من المخرج الاحتياطي لخط الخروج بمحطة الضخ (DMCWafra) الحالية إلى موقع خزانات المياه بمنطقة الوفرة مرورا بخزانات ومحطة ضخ كبد بقطر 1600 ملم من حديد الدكتايل بطول إجمالي نحو 94 كم ونحو 36.5 كم من DMC الى مجمع مياه كبد ونحو 57.5 كم من مجمع مياه كبد الى مجمع مياه الوفرة.
وتتضمن أعمال العقد أيضا توريد وتركيب نظام كبح المياه المرتدة ويشمل إنشاء Surge Vessels لكل من موقعي DMC وكبد بسعة نحو 400م3، و600م3 على التوالي مع تنفيذ 4 ربطات مع الخط الحالي قطر 1600.

فيديو<الوزير العمير: تعويض لأصحاب المزارع والمحميات والمباني المتعارضة مع مشروع السكك الحديدية

img_0013-8.jpeg
شاهد الرابط

على هامش افتتاح معرض قطاع المشاريع الإنشائية في الوزارة علي العمير: «الأشغال» ستحتفظ بكل من تحتاجه من العمالة الوطنية أو الوافدة

  

  

  

  أكد وزير الأشغال العامة وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة الدكتور علي العمير في معرض رده على سؤال حول الموظفين الذين قضوا أكثر من 30 عاماً، أكد أن الوزارة ستحتفظ بكل من تحتاجه من العمالة الوطنية أو الوافدة.

وقال العمير خلال افتتاحه معرض قطاع المشاريع الانشائية في الوزارة اليوم الأربعاء إن الوزارة تعمل على تنفيذ العديد من المشاريع «الجبارة» بمبالغ مالية ضخمة معلناً تجاوز قيمة المشاريع الإنشائية القائمة والمزمع تنفيذها 3.7 مليارات دينار. 
وذكر أن من تلك المشاريع مشروع مستشفى جابر الذي بلغت نسبة الأعمال فيه نحو 86 في المئة ومبنى وزارة التربية الذي سيتم الانتهاء منه نهاية العام الجاري. 
وأشار إلى حرصه على متابعة موضوع القسائم الزراعية لضمان تأدية الدور والعمل الذي وزعت لأجله، لافتاً إلى أن مجلس الوزراء اتخذ قراراً في شأن المزارع التي تتعارض مع مشروعي السكك الحديد والمترو لتسهيل إجراءاته وان التعويض الذي سيدفع سيشمل المباني والزراعات والمحميات والأعمال المتعلقة بالمزارع. 
وعن الجزر وإمكانية استثمارها سياحيا أفاد بأنها من المشاريع الاستراتيجية التي عرضها سمو رئيس مجلس الوزراء على سمو أمير البلاد وأخذت موافقة مبدئية وهي في طور الإعداد واتخاذ كل الاحتياطات لانشاء المشاريع على تلك الجزر التي ستكون ضمن خطط التنمية المقبلة. 
وأعرب عن فخره بما يقوم به قطاع المشاريع الانشائية من أعمال إنجاز وتنفيذ جملة من المشاريع لمختلف جهات الدولة التي يتم تنفيذها والإشراف عليها ومتابعتها من قبل الشباب الكويتي. 
من جانبها قالت وكيل وزارة الاشغال المهندسة عواطف الغنيم إن الوزارة حرصت على افتتاح المعرض ضمن الاحتفالات بالاعياد الوطنية لإبراز دور الوزارة ودور قطاع المشاريع الانشائية مبينة أن القطاع يضم 67 مشروعا في المراحل المختلفة. 
وذكرت أن الوزارة رفعت الميزانية التقديرية للسنة المالية المقبلة وأن هناك تنسيقا مع وزارة المالية لاعتماد ذلك، مشيرة إلى أن الوزارة طرحت مناقصة مشروع مستشفى الشرطة الذي سيتم إغلاقه في بداية مارس المقبل. 
وأضافت أن الوزارة ارتأت أن تؤهل شركات محلية للمشروع متوقعة أن يتم طرحه في أبريل 2016 نظراً لمحدودية الشركات التي تم تأهيلها للمشروع.

وزير الاشغال العامة د.علي العمير : لن يمس دخل المواطن محدود الدخل

  
الأشغال ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة الدكتور علي العمير أن دخل المواطن محدود الدخل لن يمس فيما يتعلق باقتراحات رفع الدعم عن البنزين والكهرباء وغيرها من الأمور.

وقال العمير في تصريح صحافي على هامش افتتاحه معرض ومؤتمر قطاع الهندسة الصحية اليوم الاحد ان هنالك نقاشا حاليا حول مواطن الهدر وكيفية ترشيد الانفاق وكيفية الاستفادة من هذه الموارد التي يصرف عليها مبالغ طائلة سواء كانت الكهرباء أو البنزين وغيرها وكيفية تحقيق الاستفادة القصوى منها ومنع الهدر.

وذكر أن المجلس الأعلى للتخطيط ومجلس الوزراء ناقشا في اجتماعهم الأربعاء الماضي هذا الأمر ووضعت بعض المرئيات والحلول لها مؤكدا أنه تم الأخذ بعين الاعتبار الشرائح محدودة الدخل وستكون المعالجة مرضية للجميع ولن تؤثر سلبا على المواطنين.

وفيما يتعلق بتقرير ديوان المحاسبة الخاص بوزارة الاشغال والذي ناقشه مجلس الامة الأسبوع الماضي قال العمير ان “التقرير كان مرفوعا من لجنة الأولويات التي وضعت بعض المشاريع ولوائحها التنفيذية سواء القوانين المنجزة أو التي بصدد الانجاز”.

وذكر ان وزارة الاشغال كانت من اقل الوزارات التي كان فيها تأخر في لوائحها التنفيذية مضيفا اننا سنتعاون في هذا الأمر مع باقي الجهات الحكومية من أجل تنشيط الانجاز ورفع نسبته في كل القطاعات الحكومية.

وقال انه بصفته وزير دولة لشؤون مجلس الأمة فإنه يتابع اللوائح التنفيذية وسرعة انجازها حتى يتم الاستفادة من القوانين التي اقرت في مجلس الأمة.

وعن المعرض اشاد الوزير العمير بالمشاريع الحيوية المهمة التي تضمنها المعرض والتي تتعلق بصحة المواطن والبيئة بشكل عام اضافة الى عرض للموارد الطبيعية وخاصة المياه وكيفية تحقيق الاستفادة القصوى منها وتخفيف العبء البيئي عن أي نشاط حيوي سواء كان صناعيا او بشريا.

من جانبه قال الوكيل المساعد لقطاع الهندسة الصحية المهندس وليد الغانم في تصريح مماثل إن معرض الهندسة الصحية تضمن عرضا للمشاريع الحالية والمستقبلية للقطاع والتي تمثل الأهداف التشغيلة التى تمكن الوزارة من تحقيق أهدافها الاستراتيجية بايجاد بنية تحتية صحية مستدامة وفق معايير عالمية.

وأضاف الغانم أن ميزانية القطاع للعام المالي الحالي تقدر بخمسة ملايين دينار فيما يتوقع ان تصل في ميزانية العام المقبل إلى 80 مليون دينار لوجود خمسة مشاريع جديدة سيجري توقيعها.

وفيما يتعلق بمشروع المياه المعالجة (1 دي) افاد بان المشروع بانتظار الموافقات المالية الأخيرة للعرض على ديوان المحاسبة وتوقيع العقد متوقعا أن يتم خلال مارس المقبل.

واشار الى ان المشروع سيساعد في توسعة شبكة المياه المعالجة لمناطق الصليبية والجهراء وتوسعة محطة التوسيع الخاصة بالمياه المعالجة.

وذكر الغانم انه بهدف تحسين الشبكات بالكامل تم تقسيم البلاد إلى ثلاث مناطق شمالية ووسطى وجنوبية و”لدينا حاليا خطة لتوسعة محطات التنقية لأقصى قدرة لضمان تحسين شبكات الصرف الصحي كما سيتم إنهاء خدمات جميع محطات الضخ الثانويةالصغيرة خلال خمس سنوات”.

وفيما يخص محطة أم الهيمان أوضح أن مشروع التوسعة تقوم به هيئة الشراكة بين القطاعين العام والخاص مضيفا ان هناك حاليا فترة طلب العطاءات ويتوقع أن يتم العقد نهاية العام الجاري فيما ستشرف الوزارة على عقد تشغيل المحطة كجهة رقابية.

وقال ان محطة الصليبية يتم توسعتها لتنتج 520 الف متر مكعب من المياه المعالجة رباعيا بدلا من 350 حاليا مضيفا ان هذه الزيادة سيتم توزيعها على المناطق الشمالية والجنوبية لدعم المزارعين في العبدلي والوفرة.

وعن محطة مشرف قال انه تم الانتهاء من العقد السابق والبدء في عقد جديد للتشغيل والصيانة عبر شركة عالمية.

ومن ناحيتها أوضحت مديرة إدارة التصميم في قطاع الهندسة الصحية هدى الخضاري أن لدى القطاع في العام الحالي مشروعين هما خط المياه المعالجة لجامعة الشدادية وتطوير البنية التحتية لمنطقتي الرقة وهدية.

وقالت ان من مشاريع العام المقبل مشروع إنشاء خط المياه المعالجة لمزارع الوفرة والعبدلي وإنشاء خط صرف رئيسي مواز للدائري الرابع لخدمة مناطق اليرموك وقرطبة والسرة وغير ذلك من المشاريع.

من جانبه قال مدير إدارة البيئة في الوزارة باقر درويش في تصريح مماثل ان هناك تنسيقا شبه يومي مع عدد من الجهات بشان المخالفات البيئة منها الهيئة العامة للبيئة والشرطة البيئية واضاف أن الوزارة بصدد منح عدد من موظفيها صفة الضبطية القضائية مبينا أن القرار الخاص بذلك سيصدر عقب الانتهاء من اللائحة التنفيذية لقانون البيئة رقم 42 لسنة 2014 .(النهاية) ا م / ط أ ب

افتتاح معرض ومؤتمر قطاع الهندسة الصحية بوزارة الأشغال

  

  
‏وزير الأشغال وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة د.علي العمير يفتتح معرض ومؤتمر قطاع الهندسة الصحية في بهو وزارة الأشغال