*فيديو: اتصال وزير النفط و وزير مجلس الأمة د.علي العمير على برنامج صباح الخير ياكويت

 
شاهد الفيديو 

رثاء معالي الدكتور علي صالح العمير وزير النفط في العم جاسم الخرافي رحمه الله -قناة المجلس

   شاهد الفيديو

الوزير العمير يؤكد حرص الكويت على تبادل الخبرات والتجارب على مستوى العالم

 
 

(كونا) — أكد وزير النفط وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة الدكتور علي العمير هنا اليوم حرص دولة الكويت على تبادل الخبرات والتجارب على مستوى العالم بشكل عام وعلى المستويين العربي والخليجي بشكل خاص. وقال الوزير العمير لدى وصوله إلى مطار حمد الدولي للمشاركة في منتدى الدوحة ومؤتمر بعنوان (اثراء المستقبل الاقتصادي للشرق الاوسط) إن دولة الكويت حريصة على المشاركة بمثل هذه المنتديات والمؤتمرات المتخصصة لتحقيق أقصى استفادة لما تتضمنه من فرص لتبادل الخبرات والتجارب على مستوى العالم لاسيما الخبرات العربية والخليجية. واوضح أن أي تبادل للخبرات سيثري ويزود الوفود المشارك بالمعلومات الكافية مشيرا الى ان ورش العمل والاوراق العلمية التي أعدت من شأنها ان توفر كما من المعلومات يمكن توظيفه بشكل جيد “خاصة وان اقتصاداتنا في الدول العربية متشابه وكل مدخلات هذه الاقتصاديات تعتمد على النفط بشكل اساسي”. واكد الوزير العمير اهمية المواضيع التي يبحثها المؤتمر لاسيما قضية الطاقة التي تعد من القضايا المهمة للغاية وترتكز عليها الكثير من الاقتصاديات في العالم. وأشار إلى أن وفد دولة الكويت سيقدم ورقة عمل خلال المؤتمر سيتم من خلالها التركيز على اهتمامات ورؤية دولة الكويت لمستقبل الطاقة ودورها في هذا المجال. وأعرب عن تطلعه لأن يخرج المؤتمر بالنتائج التي عقد من أجلها من خلال تضافر الجهود وتوفير امدادات الطاقة بالشكل السليم في العالم. 

 الوزير العمير : قضايا الطاقة والبيئة والاقتصاد مرتبط بعضها ببعض وتنعكس على التنمية 

  

أكد وزير النفط ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة الدكتور علي العمير ارتباط قضايا الطاقة والبيئة والاقتصاد كونها تنعكس بشكل مباشر على التنمية.

وقال الوزير العمير في كلمته خلال افتتاحه منتدى المهندسين الكويتيين المقام برعايته اليوم والذي تنظمه رابطة المهندسين الهنود العاملين في البلاد إنه لا انفصال بين الهندسة والنفط وقضايا البيئة المدرجة بفعاليات المنتدى.

وأضاف أن فكرة المنتدى التي تتعلق بالتوافق بين الطاقة والبيئة والاقتصاد “قريبة ومتوافقة مع ما يدور في الكويت” .

من جانبه قال نائب الرئيس التنفيذي لمصفاة ميناء الأحمدي في شركة البترول الوطنية الكويتية مطلق العازمي في كلمته إن الطاقة هي المحرك الرئيسي للحياة والمصدر الرئيسي لعمل الإنسان في الوقت الراهن.

وأضاف العازمي أن زيادة استهلاك الطاقة في العالم بسبب زيادة المتطلبات الحياتية العصرية والتطور التكنولوجي المستمر خصوصا أن زيادة استخدام الطاقة أدى الى هاجس داخلي خشية من نضوب المصادر الطبيعية للطاقة.

وأوضح أن المنتدى يركز في دورته الحالية على ثلاثة محاور هي الطاقة والبيئة والاقتصاد في حين يتضمن المؤتمر التقني المصاحب للمنتدى 19 ورقة عمل أبرزها العلاقة بين البيئة والطاقة وتبادل الخبرات في تلك المجالات.

وذكر أن دولة الكويت تعد إحدى أكثر دول العالم استخداما للطاقة والكهرباء والماء نسبة الى عدد سكانها “ما يجعلنا أكثر حرصا على كيفية ترشيد تلك المصادر للوصول إلى مصاف الدول المتقدمة اقتصاديا”.

وبين أن المنتدى يشارك فيه عدد من شباب المهندسين الكويتيين وطلبة جامعة الكويت الذين يعرضون أفكارهم وطروحاتهم لحل المشكلات التقنية التي تواجه العمل في مجالات الطاقة والبيئة والاقتصاد.

من ناحيته قال السفير الهندي لدى البلاد سينل جاين في كلمة مماثلة إن بلاده تعتمد على استيراد مصادر النفط والغاز بنسبة 77 في المئة في وقت تسعى حكومة بلاده الى تقليل كميات الاستيراد والوصول بها إلى نحو 67 في المئة بحلول عام 2022.

وأضاف جاين أن الهند تحاول جاهدة تقنين استخداماتها للطاقة الكهربائية المستخدمة في الوقت الراهن والوصول بها إلى 50 في المئة بحلول عام 2035 من خلال استخدام الطاقات المتجددة والبديلة.

وذكر أن الهند تستثمر في أكثر من 17 دولة في مجالات الطاقة والكهرباء بقيمة تتجاوز 22 مليار دولار أمريكي وسوف تصل الطاقة التكريرية لمصافي النفط إلى 2ر6 مليون برميل يوميا لسد احتياجات الاستهلاك المحلي داعيا دول الخليج الى الاستثمار في مجال الطاقة بالهند.

من ناحيته قال الأمين العام لمنتدى المهندسين الهنود سنتوش كومار في كلمته إن العالم يتحول حاليا الى استخدام الطاقة بشكل أكثر كفاءة ويعتمد على الطاقة المتجددة التي تخلق بيئة أنظف وتكون مصدرا لتنمية الاقتصاد.

وأضاف كومار ان للمنتدى أهدافا رئيسية أبرزها مناقشة الارتباط الوثيق بين الطاقة والبيئة والاقتصاد لاقتراح نظرة متكاملة بينها إضافة الى فتح أبواب جديدة للعمل واستغلال فرص السوق الجديدة لخلق فرصة جيدة للتقارب بين رواد الصناعة النفطية ومقدمي الخدمات وصانعي القرار.

بدوره أكد رئيس جمعية المهندسين الكويتيين المهندس سعد المحيلبي حرص الجمعية على التعاون من أجل تنظيم مثل هذه المناسبات الفنية كونها ذات أهمية بالغة بالنسبة للكويت.

ولفت المحيلبي في كلمته الى أهمية العلاقات التي تربط بين جمعية المهندسين الكويتية والمهندسين الهنود في البلاد الذين يتجاوز عددهم 3000 مهندس ومهندسة من مختلف التخصصات.

ويقام منتدى المهندسين الكويتيين برعاية عدد من الجهات المهتمة والمعنية بشؤون الطاقة والاقتصاد والبيئة منها شركة البترول الوطنية الكويتية وشركة نفط الكويت وشركة ناقلات النفط الكويتية بالإضافة الى جمعية المهندسين الكويتيين ومنظمات أخرى.

علي العمير : إجراءات شفافة لمحاربة تهريب الديزل وعدم وصوله مدعوما إلى من لا يستحق

 

قال وزير الدولة لشؤون مجلس الامة وزير النفط د.علي العمير ان «ملاحظات رئيس واعضاء لجنة حماية الاموال العامة في مجلس الأمة، في شأن قضية تهريب الديزل وما صدر من ديوان المحاسبة بهذا الخصوص ستعيننا على اداء مهمتنا في تعزيز النواحي القانونية والفنية والرقابية بمكافحة سرقة وتهريب الديزل». واضاف د.العمير عقب اجتماعه مع لجنة حماية الاموال العامة انه وفريق وزارته تعاونوا «بكل شفافية مع اللجنة حيث تم اطلاع اعضائها على سير العمل والاجراءات والجزاءات التي تمت حيال قضية تعريب وسرقة الديزل». وذكر ان «اللجنة طلبت بيانات سيتم تجميعها وتوفيرها خاصة في ما يتعلق برفع القضايا امام القضاء». وشدد د.العمير على «المراجعة المستمرة للجهات المستفيدة منذ تطبيق قرار مجلس الوزراء برفع الدعم الجزئي عن الديزل والكيروسين، بهدف التأكد من عدم توفير الديزل لمن لا يستحقه بالسعر المدعوم». واوضح د.العمير انه اجرى «تعديلا في الهيكل التنظيمي بقطاع التسويق بناء على توصيات ديوان المحاسبة وقد تم اقرار الهيكل بتاريخ 15 مارس الماضي من قبل الرئيس التنفيذي لشركة البترول».  

الوزير العمير يحث الشركات الألمانية على الاستثمار في الطاقة المتجددة بالكويت 

  

برلين – 27 – 3 (كونا) — حث وزير النفط الدكتور علي العمير هنا اليوم الشركات الألمانية المختصة على الاستفادة من الموارد الطبيعية المتوفرة في دولة الكويت والاستثمار في مشاريع للطاقة المتجددة.
واعرب الوزير العمير في كلمته امام الدورة الاولى من مؤتمر (الطاقات المتجددة) المنعقد في برلين عن امله في ان يتمكن الوفد الكويتي المشارك من نقل الخبرات الالمانية “الرائدة” في هذا المجال.
وقال ان “الكويت تسعى لغاية عام 2030 الى الاعتماد بنسبة 15 بالمئة من مواردها في الطاقة على الطاقات المتجددة” مشيرا الى “القدرات الهائلة التي تملكها الكويت” كالرياح والطاقة الشمسية والتي تعتبر ضرورية من اجل انتاج طاقات بديلة.
وعلى صعيد متصل ذكر الوزير العمير لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) ان “الكويت تعد من اوائل الدول في منطقة الشرق الاوسط والخليج العربي التي بدأت تدرك اهمية الطاقات المتجددة”.
ودعا الشركات والجهات الحكومية المتقدمة في هذا المجال الى الاستثمار في هذه المشاريع في الكويت وتقديم الدعم والخبرة اللازمين من اجل المواظبة على تطوير المشاريع الواعدة فيها.
واشار الى ان “العالم جاد” في التوجه نحو الطاقات المتجددة والتحول تدريجيا عن الطاقات التقليدية والنووية بهدف الحفاظ على البيئة والالتزام بخفض انبعاثات ثاني اكسيد الكربون.
من جهته اكد وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير في كلمته امام المؤتمر ان الطاقات المتجددة توفر جميع الفرص من اجل العبور الى الطاقات النظيفة ليتمكن العالم من حماية البيئة.
وحذر الوزير الالماني في هذا السياق من اشتعال ازمات وصراعات في جميع انحاء العالم لاسيما الدول ذات الدخل البسيط جراء اهمال حماية البيئة والكوارث الطبيعية الناتجة عن التلوث البيئي.
يذكر ان اعمال الدورة الاولى لمؤتمر (الطاقات المتجددة) انطلقت بالعاصمة الألمانية امس بمشاركة اكثر من 60 دولة.(النهاية) ع ن ج / م م ب

العمير: نحتاج إلى التطوير المستمر لحماية اقتصادنا الرقمي



اكد وزير النفط علي العمير أن الحكومة ستتخذ كل الإجراءات التي من شأنها أن تحمي وتقوي أمن الكويت المعلوماتي من خلال اقتراح سن التشريعات اللازمة وزيادة الوعي المعلوماتي بين الحكومة والقطاع الخاص، لافتا إلى ان هناك  طريقة واحدة للدفاع عن بنيتنا التحتية الحيوية ضد التهديدات المعلوماتية أو الإلكترونية وهي التعاون بين الحكومة والقطاع الخاص والشركات الصناعية من خلال العمل سوية وتبادل المعلومات الضرورية كشركاء حقيقيين.

وأكد العمير خلال  كلمته في افتتاح مؤتمر الكويت الثاني لحماية امن معلومات انظمة التحكم الصناعية 2015 انه يجب علينا ان نركز على الحفاظ على مواردنا ومصادر قوتنا ونحتاج إلى تطوير مستمر للإجراءات الضرورية لحماية اقتصادنا الرقمي وحتى نحافظ على مقدراتنا، والعمل سويا وصولا إلى تقليص جرائم أمن المعلومات بشكل كبير وتعزيز مرونة أمننا المعلوماتي والقدرة على الاستجابة السريعةدعم استخدام الانترنت كأداة حرة وتعزيز قدرات أمن المعلومات في الكويت ودول مجلس التعاون.

وأشار إلى انه مع استخدام التكنولوجيا المتطورة والحديثة في أنظمة التحكم الصناعية والمبادرات في الكويت ودول مجلس التعاون الأخرى فإننا نواجه أكثر تحديات أمن المعلومات تعقيدا على مستوى دولة الكويت والمنطقة، وهذا هو سبب تجمعنا اليوم.

وأضاف العمير انه بما ان شبكة الانترنت تجمعنا وتوصلنا ببعض بشكل غير مسبوق فإنه يجب علينا أن نعمل معا أيضا، ليس فقط لاستثمار الفرص وإنما لمواجهة تحديات هذا الجيل المعلوماتي الذي يشهد تطورا سريعا، مشيرا إلى ان التحديات التي يفرضها علينا عصرنا هذا تنبثق من التكنولوجيا ذاتها التي تمكننا من تحقيق هذه الإنجازات، ويمكن أن تستخدم لتقويض ما بنيناه وتتسبب بأضرار عظيمة لبنيتنا التحتية وتقدمنا وأمننا.

وأوضح  إن قراصنة الانترنت يستهدفون شبكة المعلومات التي تساعدنا على التقدم والتطور حيث أن الكثير من بنيتنا التحتية في أنظمتنا الصناعية تعمل وتدار بواسطة الانترنت، ولكن تكمن بها بعض المخاطر أيضا نتيجة لأن مخترقي الانترنت يتطورون مع تطور الخدمة بما يشكل مخاطر القابلية للاختراق، فيما يتزايد قلق مواطنينا حول المخاطر الجديدة وجرائم القرصنة، ونحن كحكومة نعتبر تهديدات أمن المعلومات تحديا مباشرا لأمننا الوطني.

علي العمير: ماضون بإعداد اللوائح التنفيذية لكافة القوانين 



أوضح وزير النفط وزير الدولة لشؤون مجلس الامة الدكتور علي العمير مضي الحكومة في اعداد اللوائح التنفيذية لكافة القوانين التي أصدرها مجلس الأمة.

واشار العمير إلى اصدار مجلس الوزراء مشروع مرسوم بتعيين اعضاء مجلس ادارة الهيئة العامة للغذاء والتغذية والموكل إليه اعداد اللوائح التنفيذية للهيئة.

العمير : تنامي الاقتصاد العالمي يعزز استمرار الطلب على الطاقة

(كونا) — قال وزير النفط ووزير الدولة لشؤون مجلس الامة علي العمير هنا الليلة ان توقعات السوق طويلة الاجل تشير الى تنامي اداء الاقتصاد العالمي وتوسع التجارة الدولية ما يعزز استمرار الطلب على الطاقة واستمرار هيمنة الوقود الاحفوري على الطاقة في المستقبل. واضاف الوزير العمير في جلسة بعنوان (الطاقة الى ابعد حدود من خلال الابتكار والتعاون) خلال افتتاح مؤتمر الشرق الأوسط ال19 للنفط والغاز (ميوس 2015) ان الوقود الاحفوري سيحافظ على هيمنته في المستقبل رغم ازدياد حصة الطاقات المتجددة. واوضح ان حصة النفط مازالت هي الاكبر رغم التراجع التدريجي الذي يشهده من 32 في المئة حاليا الى 28 في المئة بحلول عام 2035 مضيفا ان الاستثمارات الكبيرة التي سينتج عنها نفط جديد وامدادات اضافيه في السوق تأخذ وقتا. واكد ان تمويل الطاقة المستدامة في المستقبل يمثل فرصا للجميع يمكن استغلالها لمصلحة العالم وهي تشمل فرص الاستثمار في المستقبل ومشاريع في توليد وتوزيع الطاقة على المستهلكين وكذلك تحسين ورفع كفاءة الطاقة. وحول وضع النفط العالمي قال العمير ان الولايات المتحدة اصبحت مع تطوير النفط الصخري ضمن اكبر المنتجين للنفط في العالم ونجحت في خفض اعتمادها على واردات النفط بشكل ملحوظ وذلك بعد نجاحها في رفع انتاج النفط الصخري ليصل الى نحو اربعة ملايين برميل يوميا حاليا. واوضح ان تأثير منظمة البلدان المصدرة للنفط (اوبك) في استقرار الأسواق كان فاعلا لعقود مضت ولكن ما حدث خلال الأشهر الماضية احدث تغييرا في معطيات السوق وربما اثر بشكل مؤقت على دورها في التأثير على اسعار النفط. من ناحيته قال وزير الطاقة البحريني الدكتور عبدالحسين ميرزا في كلمة الافتتاح وضمن مشاركته في الجلسة ان وضع النفط عالميا تأثير بدخول النفط الصخري والرملي عليه ما ساهم بشكل كبير في تراجع الاسعار. واشار الى عدد من التحديات المقبلة التي تواجه النفط وتراجع اسعاره مثل توجه الولايات المتحدة الى تطوير خطوط انابيب من كندا الى جنوب الولايات المتحدة لتطوير استخدام النفط الرملي وكذلك قيام الصين بالعمل على تطوير الطاقة التكريرية. من جهته قال وزير الطاقة الاماراتي سهيل المزروعي ان الامارات خفضت على المدى الطويل اعتمادها على النفط اقتصاديا موضحا ان نسبة النفط من الناتج المحلي الاجمالي لا يزيد عن 25 في المئة وهي تتوجه نحو اسخدام الطاقات البديلة مثل النووية والغاز والشمسية والرياح. من ناحيته دعا الامين العام لاوبك عبدالله البدري جميع الاطراف المعنية في صناعة وانتاج النفط الى التفهم من اجل العمل على تحسين اوضاعه الحالية سواء الدول الاعضاء في (اوبك) أو خارجها والشركات حتى لا يتضرر الجميع. ومن المقرر ان يفتتح غدا المعرض المصاحب للمؤتمر بمشاركة العديد من الشركات الخليجية والعالمية لعرض منتجاتها واحدث التكنولوجيا اضافة الى اقامة ندوات علمية متخصصة في المعرض تجمع قيادات الشركات النفطية.

الوزير العمير: الحكومة تتابع تهريب الديزل للخارج

(null)

اكد وزير النفط وزير الدولة لشؤون مجلس الامة علي العمير ان موضوع عقد شركة نفط الكويت وشركة شل العالمية لدى لجان التحقيق البرلمانية في المجلس منذ (امة 2009)، مشيرا الى انه من باب الشفافية تمت احالة هذا الملف الى النيابة العامة من قبل الحكومة كما زودت لجنة حماية الاموال العامة البرلمانية بكتاب الاحالة للنيابة.
وأوضح الوزير العمير خلال رده على موضوع تهريب الديزل للخارج ان ما يهرب هو ما يؤخذ من السوق المحلي من خلال شرائه من محطات بيع التجزئة، مؤكدا متابعة الحكومة موضوع تهريب الديزل واتخاذها الاجراءات اللازمة في احالة من تم القبض عليهم بتهمة تهريبه الى النيابة العامة.
وبين ان السعر المدعوم للديزل يصرف للمصانع والشركات والمؤسسات، مضيفا ان الحكومة “تعرف كمية استهلاكهم والكميات التي يحتاجونها من الديزل”.
وذكر ان منتج الديزل كان متاحا للجميع في السابق حيث رصدت صهاريج صغيرة تقوم بتعبئة خزاناتها من الديزل وتضع فوقه كميات قليلة من الزيت المحروق وتهربه الى الخارج، مشيرا الى ان منتج الديزل يتم استثماره وتحقيق عوائد منه من خلال بيعه لدول معينة.
وأكد جدية الحكومة في مكافحة تهريب الديزل للخارج ومتابعة التوصيات الواردة في تقرير اللجنة البرلمانية بشأنه وأخذها بكل التوصيات النيابية بعين الاعتبار.
وافاد بأن الحكومة لن تترد في اتخاذ اي اجراء بحق اي مسؤول قصر او حاول هدر المال العام اذا ما فصلت النيابة العامة في شأنه، مؤكدا ان الحكومة والمجلس شركاء في تحمل المسؤولية في هذا الموضوع.
ونفى الوزير العمير تحميل لجنة حماية الاموال العامة البرلمانية مسؤولية القرار الحكومي في رفع الدعم عن الديزل، مؤكدا ان القرار تتحمل مسؤوليته الحكومة حيث اتخذ بناء على دراسة (لجنة إعادة دراسة مختلف الدعوم) الحكومية عام 2012 وقبل الفصل التشريعي للمجلس الحالي اضافة الى توصيتي ديوان المحاسبة واللجنة البرلمانية بهذا الشأن.
وذكر ان الدراسة الحكومية شملت الى جانب وقود الديزل الكيروسين ووقود الطائرات والبنزين تعرفة الماء والكهرباء حيث تم التوافق على تأجيل النظر في تلك الدعومات بالاتفاق مع المجلس الاعلى للتخطيط