افتتاح دار سعد المنيفي للرعيل الأول في اليرموك بحضور معالي الوزير د .علي العمير

   
 
خلال افتتاحه دار سعد المنيفي للرعيل الأول في منطقة اليرموك، قال وزير الأشغال العامة وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة الدكتور علي العمير إن «مثل هذه الديوانيات تجمع أهل الخير، وتوفر جوا اجتماعيا لتبث روح المحبة والألفة بين المواطنين، وتشكل سدا منيعا لكل من تسول له نفسه للنيل من الوحدة الوطنية أو محاولة إشعال الفتنة في البلد».

وأكد العمير «تميز أهل الكويت بوجود مثل هذه الديوانيات التي تضم أطيافا متعددة من أبناء هذا البلد، وإن هذا الحضور المتميز من الرعيل الاول لافتتاح الديوانية يعطينا مؤشرا بأنها ستكون جاذبة لأبناء المنطقة وللرعيل الاول بشكل خاص، بما يساهم في ترسيخ أواصر المحبة بين الأهالي والمواطنين في المنطقة، والتشاور فيما بينهم حول كل ما يهم البلد والشأن العام والشأن الخاص لمنطقة اليرموك».
وثمن العمير «التبرع السخي من عبدالعزيز المنيفي لإنشاء ديوانية الرعيل الأول لتضم رجالات المنطقة»، متمنيا أن «يديم الله الأمن والأمان على الكويت في ظل القيادة السامية لصاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد».
من جانبه قال المتبرع عبد العزيز سعد المنيفي إن «فكرة إنشاء ديوانية للرعيل الأول هي فكرة تم الإعداد لها منذ فترة طويلة، واليوم أصبحت واقعا يتلمسه أهل منطقة اليرموك»، مؤكدا أن «الديوانية ستكون للرعيل الأول، ولأبناء المنطقة، وتقديم الخدمات لهم من خلالها، في العديد من المناسبات الاجتماعية».
من جهته شكر مختار منطقة اليرموك عبد العزيز المشاري المتبرع عبد العزيز سعد المنيفي «في مساهمته لبناء هذا المكان الخاص لخدمة الرعيل الأول ولجميع منطقة اليرموك».
بدوره قال المدير العام لجمعية اليرموك حماد ناصر الرباح «سعدنا بافتتاح هذه الديوانية وهذا بحد ذاته تكريم للرعيل الأول خاصة والمنطقة بشكل عام، لتكون منبرا لهم يتم من خلالها التباحث في اللقاءات الاجتماعية»، مبديا استعداد الجمعية «للمشاركة في كافة المناسبات الاجتماعية وتقديم كل ما يخدم المنطقة وتسهيل بعض المهمات للأهالي».
وفي إطار آخر، أبدى الوزير العمير «استعداد وزارة الاشغال في توفير كل ما تحتاجه المنطقة من خدمات تدخل ضمن اختصاصات الوزارة»، لافتا إلى أن «منطقة اليرموك وجميع مناطق الدولة نوليها اهتماما خاصا في توفير الخدمات».
وأشار العمير إلى أن «الطرق في القطعتين 4 و 3 في منطقة اليرموك بحاجة ماسة إلى صيانة عامة لها»، مبينا أن «المنطقة تحتاج إلى معالجة للبنية التحتية قبل البدء في أعمال صيانة الطرق، وهو الأمر الذي يعمل عليه قطاع الهندسة الصحية في الوزارة».
ووعد العمير أهالي المنطقة بـ«العمل على تذليل المشكلة التي يتسبب بها موقع المسلخ الجديد والمزمع بناؤه مقابل قطعة 3 بجانب سوق الجمعة، وما قد يبعثه من روائح كريهة لأهالي المنطقة، وذلك من خلال متابعة الموضوع مع البلدية».

وزير الأشغال  علي العمير : حسم الخلاف حول «مشروع المطار» بما يحقق صالح البلد

  

مشعل السلامة – القبس الإلكتروني

كشف وزير الأشغال العامة الدكتور علي العمير، أن وزارة الأشغال اجتمعت مؤخرا مع ديوان المحاسبة ومجلس الوزراء لحسم الخلاف على مشروع «مطار الكويت الدولي 2»، وسيتم اتخاذ القرار المناسب في الخلاف القائم بين الوزارة وديوان المحاسبة لصالح البلد.وقال العمير في تصريح صحافي على هامش جولة خلال استضافة النائب ماجد موسى له في منطقة صباح الناصر مساء أمس للتعرف على مشاكل المنطقة والسعي إلى حلها: «رأينا خلال الجولة الكثير من المشاكل التي تعاني منها المنطقة ومن تلك المشاكل عدم وجود حديقة رئيسية لعدم وجود ميزانية لها».وأضاف العمير: «هناك أيضا بعض المشاكل الخاصة بصيانة الطرق وردم الحفر، التي تتسبب في اتلاف السيارات، واعدا أهالي المنطقة بالعمل على إصلاح الطرق والقضاء على الحفر الموجودة في المنطقة خلال أسبوعين والتنسيق مع الزراعة لإنشاء حديقة للمنطقة تتناسب مع حجمها».ولفت العمير، إلى أن وزارة الأشغال العامة حرصت على تعزيز ميزانية قطاع الصيانة لحل تلك المشاكل التي تعاني منها المناطق المختلفة، من خلال العديد من الأوامر الصادرة لتعزيز تلك الميزانية، منوها إلى أن هناك العديد من مشاريع الصيانة التي ستعمل فيها الوزارة خلال العام المقبل ولا مجال للتقصير فيها ومنها مشاريع طرق.وفيما يخص حاجة المنطقة إلى مزيد من المدارس في المراحل التعليمية المختلفة لرفع معاناة الأهالي بتنقل أبنائهم من المنطقة إلى المناطق المجاورة، قال العمير: «بناء المدارس أمر يعود إلى وزارة التربية بشكل كامل ولا علاقة للأشغال به، إلا أننا سوف ننقل الصورة كاملة إلى وزير التربية الدكتور بدر العيسى للعمل على توفير المدارس التي تحتاج إليها المنطقة».وأشار العمير، إلى أن هناك بعض المشاريع تشارك بها جهات حكومية أخرى، مثل الإدارة العامة للمرور، فلا يمكن أن يتم إنشاء طرق أو نقلها أو نقل دوار من منطقة بدون موافقة المرور، والحصول على مخطط للطرق الجديدة، لافتا إلى أن الوزارة سوف تتبنى مطالب أهالي المنطقة الخاصة بنقل أحد الدوارات وسوف تسعى إلى مخاطبة المرور للحصول على الموافقات اللازمة بذلك، ومن ثم نقله إن كان هناك مجالا لذلك.وأوضح العمير، أن هناك العديد من المحافظات التي تعاني الكثير من المشاكل ومنها محافظة الفروانية التي نعتذر من المقيمين فيها لما يوجد بها من مشاكل، إلا أننا نؤكد على أننا جادين في حل تلك المشاكل بشكل سريع لرفع المعاناة عن الأهالي والمقيمين بالمحافظة.وفيما يخص مشكلة جسر طريق كبد، أشار العمير إلى أن الجسر عليه مشكلة مع المقاول والأمر بكامله أمام القضاء والوزارة تنتظر البت فيه قضائياً لتتخذ الوزارة إجراءاتها في المشروع.بدوره، قدم النائب ماجد موسى الشكر إلى وزير الأشغال والفريق المصاحب له لزيارة منطقة صباح الناصر والتعرف على ما بها من مشاكل يعاني منها المواطنين بالمنطقة.

عقوبات إدارية ضد المسؤولين عنها العمير: أحلنا المشاريع المخالفة إلى النيابة

  
جريدة النهار

أعلن وزير الاشغال العامة وزير الدولة لشؤون مجلس الامة د.علي العمير عن تعرض الاشغال في السنتين الماضيتين الى تحديات ساهمت في عدم تنفيذ بعض الاعمال المتعلقة بالطرق بالشكل السليم والمطلوب مما أدى الى بروز عدة مشاكل، مؤكدا حرص الدولة واهتمامها بتوفير كل الخدمات المتكاملة للمواطنين وسعيها الى تحقيق متطلباتهم وأنها لا تبخل في سبيل تحقيق ذلك. وقال خلال الجولة التي قام بها مساء اول أمس في منطقة الجهراء ووكيل قطاع الصيانة في الوزارة المهندس محمد بن نخي ومدير ادارة الصيانة في الجهراء المهندس عيد شامان بدعوة من النائب عسكر العنزي للاطلاع على احتياجات ومتطلبات المواطنين من الخدمات أن الوزارة أحالت المشاريع التي لم تنفذ بالشكل الصحيح الى النيابة وقد يتم اتخاذ بعض القرارات والعقوبات الادارية بحق المسؤولين عنها.وأكد أن الوزارة لا تميز بين المناطق وليس هناك اولوية لمنطقة على اخرى، وانها تعمل وفق خطة محددة لتنفيذ اعمال الصيانة بشكل مستمر لجميع المناطق وتسعى الى تحقيقها في أسرع وقت ممكن وفق الامكانات المتاحة، لافتا الى أن الزيارات والجولات التي يقوم بها المسؤولون في وزارة الاشغال للمناطق المختلفة تهدف الى الاطلاع على احتياجات تلك المناطق والالتقاء بشكل مباشر مع المواطنين لتحديد تلك المتطلبات بشكل أوضح وأشمل.من جانبه اكد وكيل وزارة الاشغال المساعد لقطاع الصيانة المهندس محمد بن نخي ان الاشغال تستعد لطرح مجموعة من العقود التي سيكون بعضها لأعمال الصيانة العامة في حين سيكون البعض الآخر منها لانجاز أعمال محددة في المناطق التي تحتاج الى اعمال صيانة سريعة، آملا أن يتم في بداية السنة المالية القادمة ادراج هذه العقود في الميزانية كي تتمكن الوزارة من صيانة المناطق التي تحتاج الى اعمال معالجة لبعض الخدمات. من جهته قال نائب المدير العام للزراعة التجميلية في الهيئة العامة للزراعة المهندس فيصل الصديقي ان الهيئة تعمل حاليا لترسية عقد جديد لتطوير الحدائق العامة وبعض المرافق العامة التابعة لهيئة الزراعة، لافتا الى ان المؤسسة تسعى الى استخدام التقنيات الحديثة في هذا المشروع لترشيد استهلاك المياه والكهرباء بالاضافة الى استخدام اشكال ونماذج تجميلية جديدة لتغطية المواقع بشكل جمالي مميز.من جانبه قال النائب عسكر العنزي دعونا وزير الاشغال وعدداً من مسؤولي الوزارة للالتقاء بأهالي المنطقة والاستماع الى ملاحظاتهم وأخذ جولة ميدانية على بعض الطرق والشوارع في المنطقة لتحديد الأماكن والمواقع التي تحتاج الى اعمال صيانة سريعة لها، مبينا أن بعض الشركات في السابق لم تقم بتنفيذ اعمالها الموكلة اليها بالشكل المطلوب ما ساهم في احداث الكثير من المشاكل والمعوقات في الجهراء.وأكد حرصه على ايصال صوت الاهالي في الجهراء للمسؤولين ومتابعة ما يطلبونه من احتياجات والحرص على تحقيقها، من خلال تعاون الجميع لرفع مستوى الخدمات التي تقدم للمواطنين، لافتا الى أنه اعد كشفا يضم العديد من الملاحظات الخاصة في محافظة الجهراء كمداخل بعض المناطق وتطوير بعض الطرق والعديد من النقاط التي تبين مدى احتياج اهالي المحافظة لها.

الوزير د.علي العمير وعسكر العنزي يقومان بجولة بالجهراء لحل مشاكل المواطنين علي أرض الواقع.

  
قام النائب عسكر العنزي يرافقه وزير الاشغال وزير الدولة لشئون مجلس الامة الدكتور علي العمير ، وبحضور وسائل الإعلام المختلفة ، امس بجولة على مناطق الجهراء لتفقد الخدمات والبنية التحتية في الشوارع ومعرفة احتياجات بعض المناطق ومواطن القصور لعلاجها، وشارك في الجولة عدد من القياديين بوزارة الاشغال منهم الوكيل المساعد لشئون الصيانة محمد بن نخي ومدير الصيانة بمحافظة الجهراء عيد شامان ونائب مدير هيئة الزراعة .وتفقد النائب عسكر والوزير العمير وقيادات الاشغال عدد من الشوارع والمناطق منها منطقة سوق الجملة بجمعية الجهراء والمنطقة المجاورة لمسجد الشيخ سالم العلي و الشوارع القريبة من صالة الشيخ سالم العلي الإفراح وكذلك تفقدوا شوارع اخرى بحاجة الى إصلاحات ، وطالب النائب عسكر بسرعة إصلاح تلك الشوارع للتخفيف من معاناة المواطنين بسبب كثرة الحفر والتكسير كما يضرهم ويضر مركباتهم ويهدد حياتهم ويكبدهم خسائر مادية ، وطالب النائب عسكر بضرورة اصلاح وتوسعة الطريق المجاور لسوق الجملة بجمعية الجهراء بالقرب من مسجد الشيخ سالم العلي وعمل شارع مواز لها ليكون في اتجاهين مما يخفف الضغط على الشارع الحالي المجاور للمسجد .وأصدر الوزير العمير اوامره وتوجيهاته الفورية الى قيادات الاشغال المتواجدين بالجولة بسرعة إصلاح الحفر والكسر في شوارع وإصلاح بلاط بعض الشوارع في الجهراء والإسراع في عمل شارع مواز للشارع الفاصل بين سوق الجملة ومسجد الشيخ سالم العلي . واشاد النائب عسكر بسرعة تجاوب الوزير العمير وقيادييه خلال الجولة . و‏قبل انطلاق الجولة رحب النائب عسكر في ديوانه بالوزير الدكتور علي العمير قائلا : ‏معالي الوزير نشكركم على مشاركتنا في تلك الجولة الميدانية للاطلاع على مشاكل المواطنين عن قرب وعلى ارض الواقع ونرحب بكم في الجهراء التي تعد المناطق المهمة ويستحق اَهلها كل الخير ،وكلنا ثقة فيك معالي الوزير من واقع خبرة الصداقة التي بيننا وبينك كما اننا كلنا من مخرجات الشعب الكويتي ومن المؤكد أنك حريص على المواطن مثلما نحن حريصين عليه، وهناك بعض المشاكل سنراها على ارض الواقع وكلي ثقة في أنكم ستجدون لها حلولا سريعة وجذرية للتخفيف من معاناة المواطنين . وقال عسكر هدفنا رضا المواطنين وحل مشاكلهم.بدوره قال وزير الاشغال وزير الدولة لشئون مجلس الامة الدكتور علي العمير : نشكر النائب الفاضل عسكر العنزي على هذه الدعوة في ديوانية الجولة الميدانية ونثمن حرصه على تفقد حاجة المنطقة و هذا الأمر لاشك نتعاون جميعا عليه، واليوم تتواجد بالجولة ووزارة الاشغال ممثلة في قطاع الطرق والصيانة وكذلك هيئة الزراعة ولا تألوا الوزارة جهدا بان تلبي احتياجات المناطق وما يخفف من معاناة المواطنين سواء في جانب الطرق او في جانب الحدائق وتجميلها وتهيئتها لمرتاديها ولذلك اتينا اليوم ليس اغفالا منّا لهذه المنطقة منطقة الجهراء فهي من المناطق المهمة لنا كما ذكر الأخ عسكر وايضاً كل المناطق لا نقصر في حقها ولكن لعل أبناء المنطقة لديهم بعض الأشياء العاجلة او يشعرون ان فيها رؤية ونحن قد نكون غافلين عنها .

ألبانيا تؤكد سعيها لتعزيز التعاون مع الكويت

  
أكد وزير ألباني أن بلاده تسعى من أجل تعزيز علاقات التعاون المشترك مع دولة الكويت في مختلف المجالات لا سيما في مجال الزراعة.

وقال وزير الزراعة والتنمية الريفية وإدارة المياه الألباني أدموند باناريتي، في تصريحات عقب مباحثات مع وزير الأشغال العامة ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة الكويتي علي صالح العمير إن “دولة الكويت تعتبر أولوية لنا”.
وأضاف باناريتي “إننا نسعى جاهدين لتعزيز التعاون المشترك من خلال تقديم كل التسهيلات للمستثمرين الكويتيين”.
ومن جانبه، أشاد الوزير العمير بالعلاقات الثنائية التي تربط البلدين”، معربا كذلك عن التطلع لتعزيزها في كل المجالات، خاصة وأن البانيا تحظى بمكانة خاصة لدى الكويت، ووقَّع الوزيران مذكرة تفاهم للتعاون في القطاع الزراعي تتضمن تشجيع التعاون في مجالات الزراعة والثروة الحيوانية وتبادل الخبرات بين الجانبين.
وجاءت المباحثات التي عُقدت بحضور سفير الكويت لدى ألبانيا فايز مشاري الجاسم، وعدد من كبار المسؤولين الألبان في إطار الزيارة التي يقوم الوزير العمير والوفد المرافق له بهدف تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في القطاعين العام والخاص في المجالات ذات الصلة في الأمن الغذائي ومصادر المياه والثروة الحيوانية.
ومن جانبه، قال السفير الجاسم في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن المباحثات تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين والشعبين وسبل تعزيزها وتنميتها في مختلف المجالات، وأشار إلى أن المباحثات تناولت كذلك توسيع أطر التعاون بين الكويت وألبانيا بما يخدم مصالحهما المشتركة وأهم القضايا ذات الاهتمام المشترك.

الأشغال»: لجنة لتقييم أداء المديرين

  
مجلس الأمة وزير الأشغال د. علي العمير قرر أمس تشكيل لجنة فنية لتقييم أداء جميع مديري الإدارات على مستوى الوزارة.

وقالت مصادر مطلعة في الوزارة إن اللجنة جاءت برئاسة وكيلة الوزارة المهندسة عواطف الغنيم وعضوية الوكيل المساعد للتخطيط والتدريب المهندس عبدالمحسن العنزي والوكيل المساعد للهندسة الصحية وليد الغانم.

وذكرت أن اللجنة، المقرر أن ترفع تقريرها خلال أسبوعين، تستهدف من وراء عملية التقييم اختيار عدد من المديرين لشغل وظائف قيادية في الوزارة.

وتأتي هذه الخطوة في ظل وجود شواغر بالوزارة، أبرزها منصب الوكيل المساعد لقطاع المشاريع الإنشائية الذى خلا باستقالة المهندسة رحاب الفليج، ووجود قطاعات أخرى يشغلها وكلاء بالإنابة.

الوزير د.علي العمير: المال العام حرمة ولن نسمح بهدرهتفقد برفقة النائب الطريجي منطقة مشرف واطلع على مشاكلها

  
علي العمير: المال العام حرمة ولن نسمح بهدره

نتعامل مع مشاكل الطرق بشكل سريع ونرفض كل من يتقاعس ويتهاون في أداء عمله
«الأشغال» تعمل وفق خطط مدروسة لإصلاح أي خلل في أي موقع
الطريجي: العمير وعد بتطوير الحديقة وتعديل طريق المشاة في مشرفرأى وزير الأشغال العامة وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة علي العمير ان «المال العام (حرمة) ولن نسمح بهدره أو عدم توظيفه بالشكل السليم»، لافتاً إلى ان «الوزارة تعمل حالياً وفق خطط مدروسة لاصلاح أي خلل وفي أي موقع».وأكد العمير في تصريح للصحافيين عقب جولة تفقدية في منطقة مشرف برفقة النائب عبدالله الطريجي ان «رفضه كل من يتقاعس ويتهاون في أداء عمله» مشيراً إلى انه «تم رصد كافة الملاحظات والمشاكل المرصودة في الطرق وسيتم التعامل معها فوراً وبشكل سريع».
وقال إن «وزارة الأشغال العامة مرت خلال الفترة الماضية بمشاكل عدة ومنها مشكلة تطاير الحصى والتي عانى منها الجميع» مشيراً إلى انه «جار حالياً العمل على إصلاح هذه المشكلة التي بدأت تخف تدريجياً».
وأشار إلى ان «وزارة الأشغال العامة تعمل على اصلاح الطرق ليس فقط في منطقة مشرف وانما في جميع مناطق الكويت كما تعمل على التنسيق مع هيئة الزراعة لتطوير وصيانة حديقة مشرف، وتعديل شوارع المشاة في المنطقة».
وأضاف العميري ان «الجميع سواء نواب أو وزراء أو مسؤولون يهدفون إلى مصلحة الدولة ويبحثون دائماً وأبداً عن الخير للمواطن والتقدم وانهاء كافة المشكلات التي يعاني منها المواطن الكويتي».
ونوه إلى أن «وزارة الأشغال العامة وعلى الرغم مما تعانيه في نهاية السنة المالية من عدم توافر بعض الميزانيات الخاصة لبعض عقود الصيانة الا انها لا تدخر جهداً من أجل تحسين الخدمة وتوفير الأموال اللازمة لبعض العقود حتى يتم الحصول على الموافقات اللازمة من قبل وزارة المالية وبالفعل حصلنا على جزء ونأمل الحصول على الأجزاء المتبقية خلال الفترة المقبلة من أجل إنهاء كافة العقود المطلوبة».
ودعا إلى «ابلاغ الوزارة بأي مشاكل خصوصاً مشاكل الطرق وصيانتها وبدورنا سنقوم بعملنا» داعياً «الجميع إلى تكرار هذه الجولات لما له تأثير ايجابي».
واشار الى ان «وزارة الأشغال العامة مرت ببعض المشاكل التي تسببت في معاناة المواطن مستشهداً بمشكلة تطاير الحصى في الشوارع والذي كان سبباً في تكسير زجاج السيارات إضافة إلى بعض الحفر المتواجدة في الشوارع وايضاً مشكلة المناهيل التي لم تشهد صيانة كافية منذ سنوات طويلة.
وأضاف «اننا جميعاً شركاء في المسؤولية وعلينا ان نتعاون من أجل المصلحة العامة ووزارة الأشغال العامة من جانبها لن تتوانى في عقاب أي مسؤول يقصر في عمله ولن يكون الحزم موجها فقط للمسؤولين الحكوميين ولكن أيضاً للمقاولين الذين لا ينفذون العقود بالجودة المطلوبة والمتفق عليها».
وتحدث عن منطقة مشرف قائلاً انه «سيعمل بالتعاون مع أهالي المنطقة من أجل تلافي أي أخطاء واصلاح الملاحظات» مشدداً على ان» «الأهالي هم العيون الساهرة والرقابة الأولى على أي تقصير فلن يستطيع الموطفون فقط العمل من دون التعاون مع الأهالي للتوصل الى المواقع التي تحتاج إلى ترميم وإصلاح من اجل تعديلها».
وأشاد بالطفرة التي شهدتها جمعية مشرف التعاونية والحصول على المركز الاول على مستوى الكويت».
وتابع «أرحب في مثل هذه الجولات الميدانية للاطلاع على أبرز المشاكل التي يعاني منها المواطنون في منطقة مشرف» موضحا انه «سجل جميع الملاحظات تمهيداً لمعالجتها واصلاحها قريباً».
من جانبه ثمن النائب عبدالله الطريجي الجهود التي قام بها مجلس ادارة جمعية مشرف التعاونية على مدار السنوات السابقة حتى وصلت إلى هذا المستوى المتطور مؤكداً ان «أهالي منطقة مشرف بالفعل هم المحرك الأساسي في هذه الانجازات وأصحاب الدور الكبير في تطوير المنطقة عموما ودعم أعضاء مجلس ادارة الجمعية في ما يتعلق بها وبعملها».

وأشاد الطريجي بالمنشآت والإنجازات التي تمت مثل الملاعب التي تم استحداثها إضافة الى المناطق المخصصة للاطفال وأيضاً المنشآت الرياضية والكثير من الأمور الخدمية التي تم إنجازها بالفعل كما أشاد بالدور الكبير لوزارة الأشعال العامة في رصف بعض الشوارع وتجدديدها لتظهر على الصورة المطلوبة التي أصبحت عليها الآن.
وقال الطريجي إن «الوزير العمير سجل بعض الملاحظات ووعد بحلها في أسرع وقت ممكن وفي مقدمتها تطوير حديقة المنطقة وتعديل طريق المشاة ونحن بدورنا سنتابع الأمر إلى ان يتم انجاز العمل».وتابع «لدينا أمل كبير بوعود الوزير الخاصة في معالجة تلك المشاكل».وأشاد بدور «بالوزير والمسؤولين المختصين المرافقين له مثمناً تلبيتهم للزيارة والاطلاع على أبرز المشاكل التي يعاني منها أهالي منطقة مشرف».وخلال الجولة تفقد العمير عدداً من المناطق واستمع إلى مشاكل بعض الأهالي وسجل ملاحظاتهم، فيما رحب الأهالي بالجهد الكبير الذي يبذله الوزير لحل كافة المشاكل التي يعاني من المواطن.

الوزير د.علي العمير :سد المناصب الإشرافية الشاغرة بـ «الأشغال»

  
الانباء

أكد وزير الأشغال ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة د.علي العمير أنه سيتم سد الشواغر للمناصب والوظائف الإشرافية في جميع قطاعات الوزارة قريبا. وأضاف في تصريحات لـ «الأنباء» ان سد هذه الشواغر سيكون حسب الأولوية للمستحقين لهذه المناصب من موظفي الوزارة. وعن سؤال حول إحالة من مضى على خدمتهم أكثر من 30 سنة للتقاعد، أوضح أن الوزارة تطبق قرارات مجلس الوزراء بحذافيرها.