«الزراعة» تسجل 15 مخالفة و22 إنذاراً لمزارع أبقار «الصليبية»«الراي»

 
 مخالفات بالجملة رصدها فريق إدارة الثروة الحيوانية في الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية في بعض مزارع الأبقار في منطقة الصليبية خلال جولة تفقدية قام بها أمس برفقة «الراي» تنفيذاً لتوجيهات وزير الأشغال العامة وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة علي العمير ومدير عام الهيئة المهندس فيصل الحساوي.

ومن أبرز هذه المخالفات التي رصدها الفريق عدم مزاولة نشاط تربية الأبقار في بعض المزارع ووجود شبرات لتربية الدجاج والزراعة تحت خطوط الضغط العالي وتربية أغنام ومخالطتها للأبقار وتصريف مياه مجارٍ أمام المزرعة.
كما رصد الفريق عدم استغلال بعض المزارع وتقسيمها إلى قسائم أرض فضاء وإقامة شبك خارج بعض المزارع وتربية دواجن بها وبناء مخازن وكراجات وسيارات مهملة وعدم زراعة أعلاف نباتية ووجود خيل داخل بعض المزارع.
وأسفرت جولة الفريق عن تحرير 15 مخالفة و 22 انذاراً للمزارع المخالفة.
مدير إدارة الانتاج الحيواني رئيس الفريق وليد العدواني كشف لـ«الراي» أن«هناك 3 موظفين فقط مهمتهم مراقبة 645 مزرعة للأبقار والأمن الغذائي، بالإضافة إلى انهم لا يحملون الضبطية القضائية وبالتالي يتطلب عملهم التنسيق مع الشرطة البيئية لمخالفة وضبط المخالفين ودخول المزارع للكشف عنها حيث يمنع بعض أصحاب الحيازات الزراعية من دخول مفتشي الهيئة إلى مزارعهم».
واعترف العدواني بأن مرض الحمى القلاعية استوطن في الكويت وإمكانية اصابة البقر به في حال تعرضها للعدوى» مشيراً إلى ان «هناك أعراضا عدة يمكن مشاهدتها في البقرة المصابة بمرض الحمى القلاعية منها ظهور بثور على لسان البقرة واسالة اللعاب والتعرق وارتفاع في درجة الحرارة حتى تفقد الشهية وعدم الأكل حتى الموت».
ولفت العدواني إلى «وجود 45 مزرعة للألبان في الصليبية يعيش فيها 23500 رأس بقر منها 45 في المئة أبقار حلابة، بالإضافة إلى مزرعتين واحدة في الوفرة وأخرى في كبد».
وأوضح ان «هناك 5 شركات البان تستورد الحليب من مزارع الألبان حيث يتم حلب نحو 16 لتراً باليوم للبقرة الواحدة»، لافتاً إلى ان«هيئة الزراعة تدعم هذه المزارع بما يقارب من 450 ألف دينار سنوياً للعجول و3 ملايين دينار لدعم الحليب».
ودعا العدواني جميع أصحاب الحيازات الزراعية إلى ضرورة الالتزام بالغرض المخصص لها الحيازة وعدم إدخال أي حيوانات أو طيور أخرى كالأغنام والدجاج واختلاطها مع الأبقار حيث يتسبب ذلك في إصابتها بأمراض معدية أونفوقها.
بدوره، قال رئيس قسم الثروة الحيوانية في الهيئة العامة للزراعة المهندس أحمد اتش إن«مهمة موظفي قسم الثروة الحيوانية هو الكشف عن المزارع ومراقبتها من حيث مدى التزامها بأعداد الأبقار وتغذيتها ورعايتها الصحية وعلى العمالة المشرفة عنها، بالإضافة إلى فحص المباني ومدى التزام المزارع بالشروط الهندسية للمنشآت القائمة في المزرعة وطاقتها الاستيعابية وأعدادها لاصدار إذن استيراد لصاحبها».
وأوضح اتش ان «عملنا يشمل حساب كمية الأعلاف المدعومة وتحديد دعم الحليب والعجلات لمنع التلاعب في أعدادها للاستفادة بشكل غير مشروع من الدعوم».
وأشار اتش إلى ان«إدارة الانتاج الحيواني ومن خلال قسم الدعم الفني تقوم بترقيم العجلات المولودة و المرباة محلياً ومتابعتها حتى تصل إلى العمر الانتاجي ويتم صرف دعم قيمته 75 ديناراً لها وعندما يبلغ عمرها 9 أشهر يصرف لها 75 ديناراً أخرى أي بإجمالي 150 ديناراً على كل عجل مولود.
من جانبه، حدد الدكتور عدنان الروضان بالهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية أسباب إصابة الأبقار بالحمى القلاعية في مخالطتها لحيوانات أخرى وعدم نظافة المكان والتأخر في إزالة المخلفات وعدم تشوين مخلفات الأبقار خارج القسيمة وصرف مياه المجاري خارج المزرعة.
وشدد الروضان على أهمية«تسوير مزارع الأبقار وعدم دخول أي حيوانات أخرى للمنطقة وإزالة المربين العشوائيين والحيوانات السائبة وتفعيل دور الشركات المختصة بالتحصين وتطعيم الأبقار للقيام بواجبها بصفة دورية».
وأشار الروضان إلى ان «هناك إجراءات ستتخذها الهيئة قريباً منها إلزام المزارع بتوفير مهندس زراعي لإدارة المزرعة ومتابعة حالات التغذية وطبيب بيطري لمتابعة الحالة الصحية للأبقار وتوفير صيدلية وصندوق للاسعافات الأولية للعمال».
وأضاف انه«قبل وقف الدعم عن المخالفين تتخذ الهيئة إجراءات عدة منها تعطيل الخدمات التي تقدمها للمخالفين وقطع التيار الكهربائي مشيراً إلى انه في حال استمرار المخالفات يتم سحب القسيمة».
مخالفات مزارع الأبقار
– استغلال بعض مزارع الأبقار في غير الغرض المخصص لها
– وجود شبرات لتربية الأغنام والدجاج في المزارع مايهدد بنقل العدوى للأبقار

– تصريف مياه مجاري أمام الحيازة

– عدم استغلال المزرعة وتقسيمها إلى قسائم أرض فضاء
-إلقاء الأسمدة العضوية خارج المزرعة- بناء مخازن وكراجات وسيارات مهملة

– عدم زراعة أعلاف نباتية

– وجود خيل داخل بعض المزرارع

الوزير د.علي العمير : نتطلع إلى تحقيق الإصلاح الشامل ومعتدل الاستهلاك لن يتضرر.

  
تقدم الحكومة رؤيتها النهائية إلى مجلس الأمة بشأن خطة الترشيد والدعومات تمهيداً لمناقشتها في قاعة عبدالله السالم، وقال الوزير العمير إن الحكومة ستقدم حلولاً شاملة.

كشف وزير الأشغال العامة وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة د. علي العمير ان الحكومة تتطلع الى تحقيق الاصلاح الاقتصادي والمالي الشامل من خلال استراتيجيتها الجديدة التي أعدتها من خلال دراسات عالمية ومحلية، مؤكدا أن الحكومة تعمل على الاصلاح في كل الجوانب المالية والاقتصادية من خلال خطة الترشيد والدعوم.
خطة إصلاح
وقال العمير لـ”الجريدة”، ان الحكومة مستمرة في دعم المواطن، ولا يمكن ان تمس حقوقه ومكتسباته، لافتا إلى أن ما تعده ما هو إلا خطة اصلاح شامل للجانب الاقتصادي في ظل اسعار النفط الحالية.
وأكد أن الحكومة ستستمر في الاجتماع مع مجلس الامة ممثلا باللجنة المالية لبلورة استراتيجيتها فيما يتعلق بالاصلاح الاقتصادي والمالي وخطة الترشيد.

وأضاف أن اللجان المختصة لمجلس الوزراء تعمل على قدم وساق لإنجاز خطة الحكومة للإصلاح الاقتصادي والعمل على التوافق مع نواب الامة لإنجاز خطة الحكومة على هذا الصعيد، لافتا إلى أنه بعد الانتهاء من العمل باللجان الوزارية والبرلمانية سيتم الانتقال إلى قاعة عبدالله السالم لمناقشة الخطة عن كثب واتخاذ القرارات والتشريعات والاجراءات المناسبة.

وأوضح أن الحكومة قدمت عرضا مفصلا عن طريق نائب رئيس الوزراء وزير المالية وزير النفط بالوكالة انس الصالح، ووزير الدولة لمجلس الوزراء وزير الكهرباء والماء بالوكالة الشيخ محمد العبدالله عن خطة الترشيد، وفيما يتعلق ببيانات وزارة الكهرباء والنفط حول البنزين واسعار الكهرباء الجديدة، لافتا إلى أن “الاستفسارات النيابية كانت متوقعة، وسنجيب عنها كاملة خلال اجتماع بعد غد”.

دراسات
وأشار إلى ان استراتيجية الحكومة تعتمد على الاصلاح الشامل اقتصاديا وماليا، وهذا الامر ليس من خلال اجتهادات شخصية، بل بواسطة دراسات مستفيضة قدمها خبراء ومستشارون عالميون بالتعاون مع المجلس الاعلى للتخطيط.
الاستهلاك
وبين أن الحكومة ناقشت مع النواب خلال الاجتماع الماضي قضية الدعوم وكيفية المحافظة على الموارد، وخاصة تلك التي تتصف بالندرة مثل المياه، وكيفية عدم اثقال كاهل المواطن لاسيما أصحاب الاستهلاك المحدود، حيث لن يتغير عن هذه الفئة شيء من خلال شرائح الكهرباء الجديدة، اما من يتجاوز الحدود الطبيعية للكهرباء والماء ويصل إلى معدل الاسراف فسيتم معالجته من خلال شريحة جديدة، وهذا الامر سيساهم في تشجيع المواطنين ليكون استهلاكهم ضمن الحدود الطبيعية والمعقولة.

خلال حفل تكريم الطالبات المتفوقات العمير: دعم المتفوقين وإشراكهم في التنمية

   
العمير مكرّماً إحدى الطالبات (القبس)
أكد وزير الأشغال العامة وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة د. علي العمير أن الجهود تتواصل لدعم المتفوقين وإشراكهم في مشاريع التنمية، مشددا على أن أبناء الكويت المتميزين ثروة تستلزم الحفاظ عليها ورعايتها وتنميتها.

وقال العمير، خلال حفل تكريم الطالبات المتفوقات في ثانوية قرطبة أخيراً: إن الوطن ينهض بجهود جميع أبنائه، وعلينا التضامن من أجل الكويت.

وتابع بالقول: الكويت حاليا تعيش بذكريات عزيزة عليها وهي مرور 50 سنة على الاستقلال و25 سنة على التحرير و10سنوات على تقلد سمو أمير البلاد مقاليد الحكم، ويتزامن ذلك مع الوقت الذي توليه الدولة الأهمية العظمى للتعليم وتحفيز الفائقين

والفائقات، شاكراً الفائقات على جهودهن الذي لا ينفصل عن جهود أولياء الأمور،

والشكر موصول لهم لما أعطوا من جهد ووقت في سبيل تفوق أبنائهم.

وخاطب المتفوقات بالقول: نحن نعول عليكن لتعزيز النمو والإزدهار في هذا البلد العزيز. من جانبها، قالت مديرة المدرسة هدى السعيد: إن التفوق ليس له نهاية، وهذه هي البداية، مشددة على ضرورة استمرار الاجتهاد وحصد المزيد من الإنجازات. 

    
    

  
 

الوزير د.علي العمير عن الاجتماع الحكومي النيابي: متفقين على الرؤية الخاصة “الدعوم”

  

اكد وزير الاشغال العامة وزير الدولة لشؤون مجلس الامة علي العمير في تصريح صحافي عقب اجتماع اللجنة المالية لمناقشة الدعوم اليوم ان «الحكومة ومجلس الأمة اقرب الى التوافق أكثر مما مضي، مشيرا الى ان النواب كان لديهم الكثير من الاستفسارات وبعد ان وفرت الحكومة الكثير من البيانات اتضحت الرؤية».

وقال: «اليوم افضل بكثير مما مضي لاسيما بعد ان وضعت البيانات والارقام امام اللجنة».

واضاف: «سنلتقي الاحد القادم على نفس الموضوع في اللجنة، ولذلك لم يكن في مخيله الحكومة ان الاجتماع المنعقد اليوم هو نهاية المطاف وسيتم استكمال المناقشة في الاجتماع المقبل يوم الاحد القادم وايضا لتوفير بعض البيانات التي استفسر عنها عدد من النواب».

وأوضح العمير: «اصبحنا اليوم اقرب الى التفاهم والتوافق على ما تم طرحه والحكومة والمجلس يضعان نصب اعينهما عدم وقوع اي ضرر علي المواطن جراء اي قرار يتخذ بهدف الصلاح الاقتصادي والمالي».

وعلي صعيد موضوع تخفيض مخصصات العلاج بالخارج، اكد العمير ان «الجهاز التنفيذي حريص على ايصال المستحقين لهذا العلاج، مشددا على ان الدولة لا تبخل على مواطنيها نهائيا في مسألة العلاج».

وذكر ان «الحكومة تحاول ان تجد العلاج داخل الكويت، مشيرا الى انه في حال عدم توفره فان الامر متاح لخارج الكويت».

وبين ان «من الطبيعي فان اي سياسة معينة في ظل الاوضاع المالية والاقتصادية الخالية يكون واردا فيها التقييم والمراجعة والتحسين كسياسة علاجية».

وكشف انه «لم يتخذ قرارا بتقليل اعداد المبتعثين للعلاج بالخارج او ان تكون هناك ميزانيات محددة لا يمكن تعديها، لافتا الى ان الامر يتعلق بمصلحة مريض في النهاية».

وقال ان الكويت تبحث عن العلاج الامثل لمواطنيها داخل وخارج الكويت وما يحدث الان من مراجعة يكون لمصلحة مريض اخر يستحق السفر للعلاج واي دينار يتم توفيره سيكون لشخص اخر يحتاج العلاج في ظل المراجعة الدائمة لخطط الحكومة وفق توجيهات سمو رئيس مجلس الوزراء بان الوزارات عليها ان ترشد الانفاق ولكن صحة المواطن لا يمكن المساومة عليها.

العمير: مجلس الوزراء عالج قراره بشأن مخصصات العلاج بالخارج من 50 الى 75 ديناراً للمريض

  
علي العمير أن «مجلس الوزراء عالج قراره بشأن مخصصات العلاج بالخارج من 50 الى 75 ديناراً للمريض»، مؤكداً بذلك ما نشرته “الراي” في عددها الصادر اليوم.
وقال العمير في تصريح صحافي أدلى به عقب الاجتماع النيابي الحكومي في اللجنة المالية بمجلس الأمة إن «مجلس الوزراء استكمل في جلسته الأخيرة مناقشة مخصصات مرضى العلاج بالخارج وانتهى الى ضرورة توفير كل الإمكانيات الصحية والطبية للمستحقين منهم وفقا للقانون».

وأوضح ان «الحكومة ممثلة بوزير الصحة والجهات الطبية المختصة تسعى الى ضبط العلاج بالخارج من خلال إيفاد من هو مستحق للعلاج هناك»، مشيرا الى ان «الدولة لا تبخل على مواطنيها أبدا ونحاول إيجاد العلاج الأمثل في الكويت ومن لم يتوفر علاجة بالداخل يتاح له العلاج بالخارج».
وأضاف: «من الطبيعي أن أي سياسة حكومية معينة في ظل الأوضاع الاقتصادية الحالية ستخضع للتقييم والمراجعة والتحسين، وهذا ما تحقق في قضية المخصصات بالخارج»، نافيا اتخاذ الحكومة أي قرار بشأن تخفيض أعداد المرضى او تخصيص ميزانيات محددة لا يمكن تجاوزها، ومنوها الى ان «المعيار الحقيقي في ذلك هو مدى استحقاق المريض للعلاج بالخارج وهذا تقرره لجان طبية متخصصة».
وأكد أن «الدولة مستمرة في الحفاظ على صحة مواطنيها من خلال تقديم العلاج الصحي الأمثل داخل وخارج الكويت»، لافتا الى ان «أي دينار يتم توفيره من خلال خطة الترشيد فيما يتعلق بالعلاج بالخارج سيفيد مريضاً آخر مستحق».
وقال: «إن توجيهات رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك واضحة للوزرات والجهات الحكومية بشأن تنفيذ خطة الترشيد لكن صحة المواطن لا مساومة عليها».

وأكد العمير أن «الحكومة والمجلس هم اليوم أقرب من أي وقت آخر في وجهات النظر والتوافق والتفاهم حول آلية ترشيد الدعوم»، مشيراً إلى ان «الاستفسارات النيابية باتت أقل من السابق بعد التوضيحات التي قدمتها الحكومة».
وأضاف: إنه «تم الاتفاق على عقد اجتماع آخر يوم الأحد المقبل لتوفير المزيد من البيانات التي طلبها النواب»، مؤكداً أن «الحكومة والمجلس عينهم على أن لا يقع ضرر على المواطن خلال إصلاح الوضع الاقتصادي والمالي».

استجابة سريعة… نتمناها دائماً

  
نشرنا بتاريخ 7 /‏2 /‏2016، في هذه المساحة شكوى لمواطنة وجهتها الى وزير الدولة لشؤون مجلس الامة وزير الاشغال الدكتور علي العمير، ترجوه النظر في مشكلة ابنها المعاق الذي يعاني في تحركه الى مدرسته من بركة المياه الموجودة بسبب الامطار أمام بيتهم في الصليبية ق6 ش 28 بجانب مدرسة هلال الشمري… ونشرنا صورة للشارع وقد تكسر الاسفلت واختفى وحلت محله المياه التي تمنع باص المدرسة من الوقوف امام البيت وفي اليوم التالي من النشر كانت سرعة الاستجابة من «الاشغال» وحضر العمال الى المكان واخذوا في تصليحه وردم البركة واعادة رصف المنطقة حتى اضطرهم الامر الى العمل ليلاً حتى أعادوا الشارع الى سابق عهده وهذه الصورة بعد الاستجابة واصلاح الشارع. فشكراً للاشغال على سرعة الاستجابة… والتي نتمناها دائماً!

المبارك استقبل العمير

  
استقبل سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء في قصر السيف أمس وزير الصحة رئيس مجلس ادارة الهيئة العامة للغذاء والتغذية الدكتور علي العبيدي يرافقه كل من الفريق متقاعد صالح الحميضي والسيد مساعد صالح العبدلي والدكتورة نوال مجرن الحمد والسيدة أمل رشدان الرشدان والسيد عبدالعزيز محمد السمحان والسيدة ريم غازي الفليج وذلك بمناسبة تعيينهم بمناصبهم الجديدة في الهيئة العامة للغذاء والتغذية . .كما استقبل سموه وزير الأشغال العامة وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة الدكتور علي العمير حيث قدم لسموه فيصل سعود الحساوي بمناسبة تعيينه مديرا عاما للهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية ..

 

الوزير العمير: خفض مخصصات العلاج بالخارج.. قابل للمراجعة ولن يؤثر على علاقة السلطتين

 
 قال وزير الدولة لشئون مجلس الامة وزير الاشغال العامة الدكتور على العمير أنه مع احتفال بالذكرى الخامسة والخمسين لعيد الاستقلال، والذكرى الخامسة والعشرين لتحرير الكويت، فإن الكويت تسير بخطى حثيثة نحو النهضة والتنمية الشاملة لبناء الانسان الكويتي وتحقيق الرفاهية والعيش الكريم، تحت القيادة الرشيدة لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد ، وسمو ولي عهده الأمينالشيخ نواف الاحمد ، وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك حفظهم الله، داعيا الله ان ينشر الأمن والسلام في لدنا الحبيبة الكويت. جاء ذلك خلال الكلمة التي القاها بمناسبة احتفال وزارة الاشغال العامة بالاعياد الوطنية والذي اقيم بمقر الوزارة صباح امس بتعاون نقابة العاملين بالوزارة وادارة العلاقات العامة .
واكد د العمير في تصريحات على هامش الاحتفال ان قرارخفض مصروفات العلاج بالخارج لن يؤثر بدرجة كبيرة على العلاقة بين السلطتين التنفيذية والتشريعية لانه كما اعلن وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء وزير الكهرباء والماء بالوكالة الشيخ محمد العبدالله ان القرار قد اتخذ لكنه مازال تحت التقييم فاي قرار يتم اتخاذه يظل فترة تحت التقييم لمعرفة جوانبه السلبية والايجابية مؤكد وجود تعاون كبير بين الحكومة والنواب ولن يؤثر مثل هذا القرار على هذه العلاقة .

واوضح العمير انه سيتم مراجعة القرار لتلافي السلبيات الموجودة بقرار خفض ميزانية العلاج بالخارج مشيرا الى انه تم تعديل هذا القرار عندما قدم كمقترح ولم يكن بهذه الصيغة الموجود عليها حاليا فالتعاون بين السلطتين سوف يجعلنا نتجاوزالخلافات في اي قرار يتم اتخاذه .

واشار العمير الى ان هناك جهود مشتركة بين وزارة الاشغال العامة ووزارة المالية فيما يتعلق بمصروفات الوزارة فمن المعروف ان المصروفات ترسم بناء على الايرادات التي تواجه تحديات بسبب انخفاض اسعار النفط على العكس في السنوات السابقة ونحن في وزارة الاشغال العامة لانسعى فقط الى وقف الهدر في المصروفات لكن ايضا لخض المصروفات غير الضرورية وتاجيلها لكن بما لايعوق الوزارة في تنفيذ المشاريع الهامة مثل الطرق والصيانة والبنية التحتية والتي لها علاقة مباشرة بالمواطن فهدفنا الاول هو المواطن ومايمكن لنا ان نحققه له من خدمات .

واشار العمير الى ان وزارة الاشغال العامة لم تطلب اعفاءها من الرقابة المسبقة على مشاريعها لكن الفكرة طرحت من احد المسئولين عن المشاريع بهدف تقليص الدورة المستندية والروتين الذي تعد رقابة ديوان المحاسبة احد مفاصلة فلم يتم تقديم الطلب الخاص بالغاء الرقابة المسبقة على مشاريع الاشغال .

من جانبها قالت وكيلة وزارة الأشغال عواطف الغنيم، إن ايام 25 و 26 من شهر فبراير ستظل من كل عام أياما خالدة في ذاكرة الشعب الكويتي، فهي عبارة عن بصمات علي جدار الزمن، تذكرنا بتضحيات أبناء الوطن لتحرير تراب الوطن من هجوم الحاقدين، ورد كيدهم إلي نحورهم خاسرين.

وأضافت ” هذه الأيام تذكرنا بسواعد ابناء الكويت الذين بدأوا العمل لبناء نهضة الكويت في كافة المجالات في العلم والدب والسياسة والاقتصاد وشتى مناحي الحياة، وتذكرنا هذه الأيام كذلك بانجازات أبناء الوطن من مهندسي ومهندسات وزارة الأشغال الذين حملوا علي عاتقهم عبء البناء والتشييد وإحداث النهضة العمرانية المنشودة، كما تذكرنا هذه الأيام بأهمية العودة مرة أخرى إلي قيمنا وعاداتنا وتقاليدنا التي وثناها عن آبائنا وأجدادنا حتى ننهض بوطننا.

بدوره قال رئيس نقابة العاملين في وزارة الاشغال العامة عامر البسيس ان هذه الاحتفالات مدعاة لفخر وفخار كل الكويتين فلقد حرصت النقابة بالتعاون مع العلاقات العامة على اقامة هذا الاحتفالات لترسيخ مفاهيم المواطنة والوحدة الوطنية بين ابناء الوطن خاصة العاملين في الوزارة .

وبدوره قال مسئول العلاقات الخارجية في نقابة العاملين في وزارة الاشغال العامة سليمان الدوسري ان الاحتفالات الوطنية تمر علينا العام تلو الاخر لناخذ منها العبرة والعظة ولتعرف الاجيال الحالية مدى التضحيات التي بذلها الرعيل الاول من اجل ان تعيش هذه الاجيال في امن وسلام في ظل القيادة الحكيمة لسمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد .

فريق نهتم كرّم الوزير د. علي العمير

 
 يس فريق نهتم التطوعي المنسق العام لمشروع العديلية مدينة صحية عالمية صديقة للبيئة ذات تنمية مستدامة صلاح الموسى السيف وزير الأشغال العامة ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة د. علي العمير بمكتبه بوزارة الأشغال العامة.
وذلك بمناسبة تعاون موظفي ومسؤولي وزارة الأشغال العامة بفريق نهتم التطوعي لتحقيق معايير الصحة العالمية صديقة للبيئة وكذلك تكريما للوزير لحضوره ورعايته في افتتاح حديقة الأبراج بالعديلية بعد ان تمت عمليات تطويرها وتجهيزها في سياق خطة تخضير مستقبلية شاملة بأبعاد ترويجية وبيئية وحضارية واجتماعية متكاملة.

وكذلك بحضور الشيخة أمثال الأحمد وم. أحمد المرشد نائب رئيس التطوعي وصلاح الموسى السيف رئيس فريق نهتم التطوعي وعدد من مسؤولين في مختلف الجهات الحكومية.

وشكر السيف وزير الأشغال العامة لمشاركته في افتتاح حديقة الأبراج بالعديلية كونه مسؤولا عن الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية ووزير الأشغال العامة.