وزير النفط مجاوبا العمير :أكد أن الشركة لا تعلم عن قيام ملاك الوقود بتصديره للخارج مصطفى الشمالي: ربط آلي بين شركة البترول ومحطات الوقود للتأكد من بيع المنتجات البترولية

٢٠١٣١٢١٠-٢١٠١١٩.jpg
قال النائب الدكتور علي صالح العمير بأنه تسلم اجابة نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير النفط حول السؤال الذي قد وجه له فيما يتعلق بالاجراءات المتبعة لبيع المشتقات النفطية لمحطات تعبئة الوقود الخاصة والتأكد من وصول الشحنات الى المحطات ووجود علم لدى شركة البترول حول قيام بعض ملاك المحطات بتصدير بعض مشتقات البترول خارج الكويت.
وجاء في رد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير النفط على سؤال د.علي العمير ما يلي:
< ما الاجراءات المتبعة لبيع المشتقات النفطية (الكيروسين – البنزين – الديزل) من شركة البترول الوطنية لمحطات تعبئة الوقود الخاصة؟
– ان عقد بيع المنتجات البترولية والمبرم ما بين شركة البترول الوطنية الكويتية وكل من الشركة الاولى للتسويق المحلي للوقود وشركة السور لتسويق الوقود ينظم الاجراءات والعمليات المتبعة لبيع المشتقات النفطية لمحطات تعبئة الوقود التابعة لهم.
< ما اجراءات التأكد من وصول الشحنات منذ مغادرتها الشركة الى تفريغ حمولتها في اماكن التخزين بالمحطات الخاصة؟
– تقوم شركة البترول الوطنية الكويتية بعمل تحليل روتيني شامل لمبيعات محطات تعبئة الوقود التابعة للشركات الخاصة العاملة بنشاط تسويق الوقود وذلك بمقارنة الكميات الصادرة للمنتجات البترولية المختلفة من مستودعات شركة البترول الوطنية الكويتية لكل من المحطات التابعة لشركتي الاولى والسور مع الكميات المبيعة في كل محطة وفقا للبيانات المستلمة منهم بهدف التأكد من استلام وبيع المنتجات البترولية المختلفة في نطاق المحطة.
علما بأنه تم إلزام شركتي الاولى والسور بتركيب انظمة قياس المنتوج الآلية في خزانات محطات التعبئة وربطها آليا مع النظام الآلي في مستودعات شركة البترول الوطنية بحيث يصدر النظام طلبات التزويد آليا بناء على مستويات المخزون في المحطة.
< هل علمت شركة البترول الوطنية بقيام بعض ملاك محطات الوقود بتصدير بعض مشتقات البترول (بنزين – ديزل) خارج الكويت؟ وما المراسلات التي تمت بين الشركة ومحطات الوقود المخالفة؟ مع تزويدي بصورة من جميع تلك المراسلات ان وجدت؟
– لم تعلم شركة البترول الوطنية الكويتية بقيام بعض ملاك محطات الوقود بتصدير بعض المشتقات البترولية خارج دولة الكويت.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*