العمير يسأل وزير النفط عن عرض نهاية الخدمة للأعضاء المنتدبين ونوابهم في القطاع النفطي

٢٠١٣١٢٢٣-٠١١٩٤١.jpg
وجه النائب د.علي العمير سؤالا برلمانيا الى نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير النفط مصطفى الشمالي جاء كالتالي: نمى الى علمنا أن عرض نهاية الخدمة (الباكيج) المعروض على الأعضاء المنتدبين ونوابهم في القطاع النفطي بلغ 48 ضعف الراتب في حال إحالتهم للتقاعد، فبناء عليه يرجى إفادتنا بالآتي: متى تم اعتماد هذا الباكيج (يرجى ذكر مراحل اتخاذ القرار)؟ ويرجى ذكر أسماء أعضاء مجلس إدارة مؤسسة البترول الكويتية الذين قاموا باعتماد نظام الباكيج للأعضاء المنتدبين ونوابهم مع ذكر وظائفهم التي كانوا يشغرونها أثناء وجودهم في مجلس الإدارة منذ بداية العمل بهذا النظام حتى الآن.

وما المزايا التي حصل عليها الأعضاء المنتدبون ونوابهم في القطاع النفطي عند تقاعدهم بعد تاريخ 1/4/2013 وما الهدف من تخصيص هذه المزايا وما السند القانوني لتخصيصها؟ وقامت إدارة مؤسسة البترول الكويتية بعرض باكيج التقاعد على المديرين ورؤساء الأقسام للسنة المالية 2013/2014 ولم تكن هناك أي عدالة أو مساواة بالمميزات المعروضة على القياديين وأبسطها إعطاؤهم من 10 ـ 12 راتبا، مقارنة بـ 48 راتبا للقياديين (الأعضاء المنتدبين ونوابهم) مع الأخذ بالاعتبار الفرق الشاسع للرواتب بين الشريحتين.

لذا يرجى تزويدي بالضوابط والمعايير التي على أساسها تم اعتماد الباكيج لهم وما السند القانوني لذلك؟ ويرجى إفادتي عن اللوائح التي تنظم عملية الترقية والمعايير التي تم استخدامها كأساس لمن تم ترقيتهم من رؤساء فرق الى مديرين في مؤسسة البترول الكويتية للفترة من 1/1/2013 وحتى تاريخه، مع تزويدي بنسخ من اللوائح المنظمة لعمل المؤسسة والنظام الأساسي لمؤسسة البترول الكويتية وأي لوائح مرتبطة بنظام الأفضلية في الترقية لجميع وظائف المؤسسة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*