الوزير العمير للنقابات النفطية: التفاهم والحوار البناء سيضعان حلولاً لمشكلات «النفط»

٢٠١٤٠١٢٢-١٦٣٠٢٢.jpg

عقد وزير النفط ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة د.علي العمير اجتماعا مساء امس مع ممثلي نقابتي شركتي نفط الكويت والبترول الوطنية.

وأكد مصدر نفطي رفيع المستوى ان الزيارة كان لها تأثير إيجابي مع النقابات وهدأت من التصعيد والتهديد بالإضراب نتيجة التعميم الذي صدر مؤخرا من قبل مجلس ادارة مؤسسة البترول بتخفيض المكافآت والحوافز في «النفط».

وقال المصدر ان الوزير العمير استمع الى تطلعات العمال في القطاع النفطي وتعرف على طبيعة أعمالهم، ودار حوار عن موضوع المكافآت.

وذكر المصدر ان الوزير أكد على استمرار التواصل واللقاء والحوار البناء مع العاملين في القطاع النفطي «الذين نقدر جهودهم ووفاءهم للوطن من أجل التفاهم ووضع حلول مناسبة لجميع القضايا التي تهمهم». وأشار المصدر الى ان الوزير أكد للنقابات خلال الاجتماع ان هذا الاجتماع لن يكون الأخير وانما ستعقبه اجتماعات متكررة للتعرف على هموم ومشاكل العمال في «النفط».

على صعيد متصل، علمت «الأنباء» من مصادر نفطية مطلعة ان مؤسسة البترول الكويتية عقدت جلسات تفاهم خلال الأيام الماضية مع النقابات النفطية للتوصل الى حل وسط بشأن قرار المؤسسة بتخفيض الحوافز ومكافأة المشاركة في النجاح وذلك من خلال العودة الى النظام القديم الخاص بتقنين نظام الحوافز والمكافآت والذي كان مطبقا قبل 4 سنوات.

وقالت المصادر ان النقابات قابلت مقترح مؤسسة البترول بـ «الرفض التام»، بل انها قررت تصعيد الموقف الى «الإضراب» ما لم تتراجع المؤسسة عن قرار إلغاء القرار.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *