الوزير العمير يؤكد حرص القطاع النفطي على تبني مبادرات تعزز الوعي الصحي للمجتمع

٢٠١٤٠٣٠٩-١٣٥٣٥٦.jpg
أعرب وزير النفط وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة الدكتور علي العمير عن “حرص القطاع النفطي على تبني مبادرات تندرج تحت مسؤوليته المجتمعية لتعزز وتزيد من الوعي الصحي لدى المجتمع”.
وفي كلمة له خلال سباق المشي (واكاثون أصدقاء القلوب) الذي نظمته شركة صناعة الكيماويات البترولية بالتعاون مع المستشفى الصدري اليوم، عبّر العمير عن سعادته للمشاركة في هذا الحدث، مشيرا الى ان “هذه الفعالية الرياضية التي تعقد للمرة الأولى على مستوى القطاع النفطي تأتي لتجسد التفاعل والتواصل القائم بين القطاع ومختلف مؤسسات الدولة والمجتمع”.
وقال: ان “السمنة التي تعتبر سببا رئيسيا في أمراض القلب والشرايين شهدت انتشارا واسعا وأصبحت من أخطر أمراض العصر لتصيب الاطفال والشباب نتيجة لعدم اتباعهم النظم الغذائية والصحية السليمة بالإضافة إلى عدم ممارستهم للرياضة، ما دعا الجميع ومنهم القطاع النفطي إلى تضافر الجهود لمحاربة تلك الظاهرة”. واضاف: ان “التعاون مع وزارة الصحة في هذا الحدث يؤكد مسؤوليتنا المجتمعية تجاه المجتمع الخارجي لتوعيته بأهمية الرياضة والمحافظة على الصحة العامة، آملين أن تلقى هذه المبادرة صدى ايجابيا من الجميع وألا تقتصر الرياضة فقط على المسابقات والفعاليات بل يجب أن تكون جزءا أساسيا في الحياة اليومية لكل فرد حتى ينعم المجتمع بجميع فئاته العمرية بصحة جيدة خالية من الأمراض”.
من جانبه، قال وزير الصحة الدكتور علي العبيدي ان “الفعالية تتسق وبرنامج عمل الوزارة الذي يأتي متوافقا مع البرنامج الحكومي للوقاية من الأمراض المزمنة غير المعدية، وفي مقدمتها أمراض القلب والأوعية الدموية والسكر والسرطان والأمراض التنفسية المزمنة وعوامل الخطورة ذات العلاقة وأبرزها الخمول البدني والعادات غير الصحية بالتغذية والتدخين”.
وبين أن “مواجهة تلك الأمراض تعد من الأولويات التنموية ومسؤولية مشتركة من شأنها تعزيز القطاع الصحي في الكويت”، لافتا الى أن “المبادرة تعد نموذجا للمبادرات الصحية الإيجابية للتصدي لعوامل الخطورة التي تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب”.
من ناحيته، اعرب الرئيس التنفيذي في شركة صناعة الكيماويات البترولية أسعد السعد عن سعادته بالتعاون بين الشركة ووزارة الصحة في تنظيم سباق المشي (واكاثون أصدقاء القلوب) للعمل على الحفاظ على صحة المجتمع والتوعية بها”.
وبين السعد أن “هناك عدة مشاريع تعمل الشركة على تنفيذها وتطويرها لخدمة الجوانب الصحية والبيئية”، مبينا أن “مؤسسة البترول والشركات النفطية التابعة تعمل على دعم البحث العلمي لمكافحة الامراض لما له من انعكاسات ايجابية على الصحة والسلامة”.

٢٠١٤٠٣٠٩-١٣٥٩٢٩.jpg

٢٠١٤٠٣٠٩-١٣٥٩٣٦.jpg

٢٠١٤٠٣٠٩-١٣٥٩٤٣.jpg

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*