الوزير العمير: تطوير حقل الدرة قيد المناقشة مع السعودية

٢٠١٤٠٣١٥-١٣١٤٤٠.jpg

قال وزير النفط علي العمير إن هناك مشاريع لتطوير حقل الدرة في منطقة العمليات المشتركة بين الكويت والسعودية، تشمل الآبار التطويرية الجديدة في الحقل، وتطوير مرافقه السطحية، لافتاً إلى أن “هذه المشاريع متوقفة، وهي قيد المناقشة بين الطرفين”.

وأضاف العمير، في رده على سؤال برلماني للنائب عبدالله التميمي، أن “هناك مشاريع لتطوير حقول الوفرة المشتركة، وحقل حما وعرق وجنوب الفوارس الذي يقع في الجانب السعودي من المنطقة البرية المقسومة، كما أن هناك مشروع المسح الزلزالي ثلاثي الأبعاد لكل المنطقة المقسومة البرية، ومشروع المسح الزلزالي للشريط الساحلي (6 م بحري) التابع لعمليات الوفرة المشتركة، ومشروع حفر 39 بئرا تحديدية وتقييمية في المنطقة المقسومة البرية، ومشروع حفر أول بئر استكشافية عميقة في المنطقة المقسومة البرية لطبقة الباليوزويك”.

وأشار إلى وجود خطة لتطوير الحقول النفطية في منطقة العمليات المشتركة بين الكويت والسعودية لتصل إلى معدلات الإنتاج المستهدفة، نافياً وجود رفض من أي طرف للمشاركة في تطوير حقل الخفجي، سواء من الجانب الكويتي أو السعودي.

وذكر العمير أنه تم اتخاذ قرار باعتماد التكلفة الكلية لتطوير حقل الخفجي بقيمة إجمالية تبلغ 857 مليون دينار، لافتاً إلى أن معدل الإنتاج الحالي الكلي لـ”الخفجي” يصل إلى 311 ألف برميل يومياً، في حين يبلغ الإنتاج المتوقع حال تطويره 350 ألف برميل يومياً بحلول عام 2017.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*