الوزير العمير: 114 مليون قدم مكعبة الإنتاج اليومي للغاز الحر «وضعنا خريطة طريق تكنولوجية للمؤسسة وشركاتها»

٢٠١٤٠٣١٩-٠٧٤٣٥١.jpg
أكد وزير النفط وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة رئيس مجلس إدارة مؤسسة البترول الكويتية الدكتور علي العمير أن مشاركة المؤسسة في رعاية (منتدى البترول الخليجي) الذي تنظمه شركة (IG Events) في أبريل المقبل تحت رعاية سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح تستهدف تسليط الضوء على نشاطات المؤسسة ومشاريعها في الصناعة النفطية.

وأوضح العمير في تصريح صحافي أن منتدى البترول الخليجي الذي يقام في 7-8 أبريل، وترعاه المؤسسة للمرة الثانية تشارك به عدة جهات حكومية وأهلية وشركات من القطاعين العام والخاص من الدول الخليجية والعربية وعدد من الخبراء والمختصين الخليجيين والعالميين لمناقشة مستجدات الصناعة النفطية والبتروكيماويات.

وأكد العمير أهمية التوجهات الهادفة للمحافظة على ثروة الكويت من النفط والغاز وتوجيهها لدعم عملية التنمية في شتى المجالات وحرص مؤسسة البترول الكويتية على الاستمرار في تطوير قدرات قطاع الإنتاج المحلي، ولدعم دور الكويت في الإسهام في تأمين إمدادات كافية من النفط في السوق النفطية العالمية واستقرار الاقتصاديات العالمية بعد ان تأثرت أسعار النفط بالتطورات الجيوسياسية في العالم وببعض الاضطرابات في الدول المنتجة.

وقال ان الكويت تنسق مع دول مجلس التعاون الخليجي الشقيقة في جميع المحافل الإقليمية والدولية في ما يتعلق بالقضايا النفطية والتحديات التي تواجه هذه الصناعة الحيوية، وتسعى إلى التشاور الدائم معها في ما يتعلق بأمن الطاقة في المنطقة والعالم واستمرار تأمين إمدادات النفط والغاز وتدفقهما من منطقة الخليج العربي إلى سائر أنحاء العالم.

كما أكد العمير حرص مؤسسة البترول الكويتية على الاستمرار في تطوير قدرات قطاع الإنتاج المحلي، لدعم دور الكويت في توفير إمدادات كافية من النفط في السوق النفطية، مبينا أن معدل القدرة الإنتاجية للنفط الخام بلغ العام الماضي نحو 3 ملايين برميل يومياً.

وعن نشاط المؤسسة في مجال إنتاج الغاز الحر، أفاد بأن معدل الإنتاج اليومي للغاز الحر بلغ نحو 114 مليون قدم مكعبة يومياً، مشيرا الى سعي المؤسسة إلى تعزيز إنتاجها من الغاز المصاحب الذي بلغ معدل إنتاجه خلال السنة الماضية نحو 1.4 مليار قدم مكعبة يومياً، فيما بلغت كمية الغاز الكلي 1.5 مليار قدم مكعبة.

وأفاد بأنه على صعيد البحث والتطوير فقد تم وضع خريطة طريق في مجال التكنولوجيا للمؤسسة وشركاتها التابعة تنفيذاً للخطة الاستراتيجية للمؤسسة للبحث والتكنولوجيا 2030، وتم اختيار الموقع الجغرافي ووضع التصميم المبدئي والخطة التفصيلية لإنشاء مركز للأبحاث تابع للقطاع النفطي في الكويت بهدف تقديم الخدمات البحثية التطبيقية في مجالات الاستكشاف والإنتاج والتكرير والتصنيع. وأكد اهتمام المؤسسة وشركاتها التابعة بالعنصر البشري وتخصيص العديد من البرامج التدريبية المكثفة للارتقاء بالكفاءات الوطنية والقيادات المختلفة وتطويرها.

كما توجه العمير بالشكر والتقدير لجميع العاملين في القطاع النفطي لحرصهم على توفير كل سبل النجاح للقطاع النفطي وصناعاته الحيوية بهدف استمرارها في دفع عجلة التنمية والتطور في البلاد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *