الوزير العمير يتفقد سير العمل في مصفاة ميناء عبدالله ويطلع على أبرز الصعوبات

٢٠١٤٠٣٢٣-٠٩٢١٢٤.jpg
قام وزير النفط وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة الدكتور علي العمير صباح اليوم بزيارة لمصفاة ميناء عبدالله التابعة لشركة البترول الوطنية الكويتية، حيث استمع إلى عرض تقديمي عن المصفاة ودورها في صناعة تكرير النفط الكويتية وكذلك دورها المستقبلي، خصوصا بعد تنفيذ مشروع الوقود البيئي والذي سيجعل منها واحدة من أحدث مصافي العالم.
وكان في استقبال الوزير لدى وصوله للمصفاة كل من الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية نزار العدساني، الرئيس التنفيذي لشركة البترول الوطنية الكويتية محمد غازي المطيري، نائب الرئيس التنفيذي لمصفاة ميناء عبدالله أحمد صالح الجيماز، نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المساندة خالد صالح العسعوسي، ونائب الرئيس التنفيذي للمشاريع حاتم العوضي، بالإضافة إلى عدد من مدراء الدوائر ورؤساء الأقسام بالمصفاة.

وقام الوزير العمير بجولة ميدانية داخل المصفاة، اطلع خلالها على عدد من وحدات التصنيع المختلفة، وزار وحدة إنتاج الفحم البترولي التي تتميز بها مصفاة ميناء عبدالله عن بقية مصافي البترول الوطنية، واستمع إلى شرح تفصيلي عن العمليات التي تتم في تلك الوحدة.
كما زار العمير غرفة التحكم المركزية، حيث التقى بالعديد من العاملين في المصفاة، واستمع منهم لشرح حول مهامهم وأبرز تطلعاتهم والصعوبات التي تواجههم.

وأشار نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المساندة والمتحدث الرسمي باسم شركة البترول الوطنية الكويتية خالد العسعوسي الى أن “زيارة وزير النفط هدفت إلى حض العاملين في الشركة على الالتزام التام بلوائح وأسس السلامة، وتشجيعهم على أداء مهامهم بالوجه الأكمل لتنفيذ المشاريع العملاقة التي تعتزم الشركة تشييدها في المستقبل القريب”.
وأضاف: ان العمير “شدد على أهمية تطوير العنصر البشري وزيادة تأهيله للنهوض بصناعة التكرير الكويتية”، وأعرب عن “استعداده لتذليل كل الصعوبات التي تواجه العاملين في القطاع النفطي بما يحقق الأداء الأفضل لهذا القطاع الحيوي”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *