«كافكو» تحتفل بيوبيلها الذهبي الوزير العمير: نحترم الأحكام القضائية.. وأزمة القياديين على وشك الانتهاء

٢٠١٤٠٣٢٨-١٧٢١٠٩.jpg

٢٠١٤٠٣٢٨-١٧٢١١٧.jpg

٢٠١٤٠٣٢٨-١٧٢١٢٤.jpg

شدَّد وزير النفط وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة د. علي العمير، على أن القطاع النفطي يتعامل مع الاحكام القضائية بكل احترام وان أزمة عودة القياديين على وشك الانتهاء، حيث ان هناك أحكاماً نفذت والبعض الآخر في طور التنفيذ، وبالنهاية الأحكام القضائية لا نستطيع أن نصادرها، وهي موقع الاحترام والتقدير.

وقال العمير في تصريح للصحافيين أمس – على هامش احتفالية الشركة الكويتية لتزويد الطائرات بالوقود (كافكو) بيوبيلها الذهبي – إن أزمة القياديين في طور الانتهاء، حيث إن الأمور منظورة أمام المحكمة، ولدينا حكم استئناف منظور حالياً أمام القضاء، ونحن حريصون على عدم تأثر القطاع سلباً بما يدور من أمور عالقة وما تسفر عنه من الأحكام التي ستُحترَم.

واشار الى أن انتاج الكويت الحالي هو 3 ملايين برميل يومياً، ونسعى لزيادته إلى 4 ملايين برميل يومياً في 2020.

وأوضح العمير ان مؤسسة البترول لا يقتصر عملها فقط على استخراج النفط وإنتاجه وإنما تسعى الى تنفيذ مشاريع لتكرير النفط وتوفير المشتقات اللازمة للسوق المحلي والعالمي.

وبخصوص اسعار النفط، قال انها تعكس واقع التنافس العالمي، وهناك استكشافات جديدة، بيد أن هناك استقراراً للأسواق العالمية والأسعار الحالية «عادلة»، في ظل الموارد الموجودة حالياً، وذلك كما أشار سمو أمير البلاد في أكثر من مناسبة الى أن الأسعار العادلة تصل إلى 100 دولار للبرميل، وهو ما يعني استقرار الأسواق والأسعار.

وفي ما يتعلق بإنتاج الغاز الحر، بيّن العمير أن هناك خططاً لإنتاج كميات أكبر من الغاز الحر الذي يُنتج في الوقت الراهن، وذلك من خلال الاستفادة من الخبرات العالمية، مقدرا كميات الغاز الحالية التي تنتجها الكويت بحوالي 194 مليون قدم مكعبة يومياً.

واضاف العمير ان توقيع عقود الوقود البيئي سيتم قبل منتصف أبريل المقبل، وان مشروع المصفاة الجديدة في نهايته من حيث إعداد العقود.

المزود الرئيسي

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي في شركة البترول الوطنية محمد غازي المطيري إن شركة كافكو استطاعت أن تحقق انجازات كبيرة على مدار الأعوام الخمسين الماضية، وانها من الشركات التي تتعاون بشكل مباشر مع البترول الوطنية المزود الرئيسي لــ «كافكو» بالكيروسين (وقود الطائرات).

وأشار الى أن «البترول الوطنية» تصدِّر كميات كبيرة من الكيروسين غير تلك التي تزود بها «كافكو»، موضحا أن نحو %30 من إنتاج «البترول الوطنية» من الكيروسين يُوزِّع داخل الكويت والباقي يُصدَّر.

وعن مشروع الوقود البيئي وتوقيع العقود الخاصة بالمشروع، أعرب المطيري عن أمله في أن يُوقَّع قريباً في منتصف أبريل المقبل.

وحول مشروع المصفاة الجديدة، قال المطيري: «الآن بدأنا التجهيز للطرح، ومن المحتمل أن تأخذ فترة إجراءات الطرح ما بين شهر وشهر ونصف الشهر».

الوقود البيئي

من ناحيته، قال نائب الرئيس التنفيذي للمشاريع في شركة البترول الوطنية حاتم العوضي: إن احتفال «كافكو» باليوبيل الذهبي يمثل تكريما لجميع قيادييها السابقين والحاليين، للمجهود الذي بذلوه في توفير الوقود لكل الشركات العاملة في مطار الكويت الدولي.

وأشاد العوضي بدور «كافكو» الرائد في عمليات تزويد الوقود للطائرات لمختلف الشركات العالمية، مؤكدا ان «كافكو» تلعب دوراً كبيراً منذ انشائها في خدمة مطار الكويت والشركات العاملة فيه.

وفي ما يخص توقيع عقود مشروع الوقود البيئي، افاد العوضي بأن «البترول الوطنية» تستعد في الوقت الراهن لحفل ضخم لتوقيع عقود المشروع في منتصف الشهر المقبل، بحضور الشركات العالمية الفائزة بالمشروع.

الدمج

من جانبه، قال المدير العام لشركة كافكو أحمد المضف: إن الشركة لديها خطط استراتيجية لزيادة عدد الشركات العاملة في مطار الكويت، مما يعود بزيادة مبيعات الشركة، ملمحاً الى أن تركيز الشركة، سينصب على منطقة الخليج لاستقطاب الشركات الخليجية، مما يساهم في زيادة مبيعات «كافكو» في النهاية.

وأشار الى أن النصيب الأكبر من مبيعات الشركة يذهب الى «الخطوط الجوية الكويتية» وهو يمثل %40 من مجمل المبيعات، ومن ثم يأتي «طيران الجزيرة» وبقية الشركات الخليجية.

وحول عملية الدمج مع شركة البترول الكويتية العالمية قال: «نحن هنتبع شركة البترول العالمية اداريا بقرار من مجلس ادارة مؤسسة البترول، وان هناك دراسة بهذا الشأن، ولم يُنتهَ منها بعد. ونحن نتطلع الى الاستفادة من شركة البترول العالمية، فهي تمتلك خبرات كبيرة، لكونها تعمل في مطارات أوروبية وآسيوية، وهذا امر يمنحنا اضافة جديدة».

وبخصوص المطار الجديد، قال انه طُرحت المناقصة، وانه عُقد اجتماعان مع المقاولين، وان آخر موعد للإغلاق سيكون في نهاية ابريل المقبل.

وبيّن المضف ان ارباح الشركة تضاعفت، مقارنة بأرباح السنة الماضية، حيث انه من المتوقع ان تحقق الشركة 10 ملايين دينار أرباحاً صافية.

وأضاف ان الشركة لديها خطط لتحديث أسطولها عن طريق شراء سيارات جديدة خاصة بتزويد الطائرات بالوقود، وكذلك تحديث أسطولها الحالي، مبينا ان الشركة تمتلك اليوم من 10 الى 12 سيارة خاصة بتزويد الطائرات بالوقود.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *