الوزير العمير: سعر الخام الحالي عادل.. برغم العوامل الجيوسياسة

٢٠١٤٠٤٠٧-١٣٥٨٢٧.jpg
رأى وزير النفط الكويتي علي العمير ان اسعار الخام الحالية عادلة بالرغم من العوامل الجيوسياسية القوية التي تؤثر على المنطقة.
وقال العمير في تصريح صحافي على هامش منتدى بترول الخليج الثاني ان “هناك عوامل جيوسياسية لا ترتبط فقط بالإنتاج وحده وقدرة الدول على الإنتاج، لكن تتأثر بالتغييرات السياسية”.
واضاف: “نحن جميعا كمصدرين ومستوردين نطمح الى الاستقرار في الانتاج والاسعار (…) نطمح ان تكون الاسعار عادلة، وهذا ما نراه الآن”.
وأشار الى ان “الأسعار المنخفضة ليست بالضرورة الافضل للمستوردين”، وقال: “ليس بالضرورة ان تكون الاسعار العالية جيدة للمنتجين والمنخفضة جيدة للمستهلكين”.
كما لفت الى ان الخلافات السياسية الاخيرة بين دول الخليج لا سيما بين السعودية والامارات والبحرين من جهة وقطر من جهة اخرى، “لم تؤثر على السياسة النفطية المشتركة لدول مجلس التعاون” الخليجي.
وأوضح انه يتفاوض حاليا مع مصر “لتجديد المنحة النفطية”.
وكان الوزير العمير افتتح منتدى البترول الخليجي بحضور عدد كبير من المعنيين والخبراء وصناع القرار والمتخصصين المحليين والعالميين في مجالات صناعة النفط والغاز والبتروكيماويات وشخصيات من المنظمات الإقليمية والدولية.
وقال العمير، في كلمته الافتتاحية: إن “توقيت انعقاد هذا المنتدى يأتي في وقت تشهد فيه منطقة الشرق الأوسط تطورات جيوسياسية وتحديات متنوعة بدأت عام 2011 ، ومازالت وهذه التطورات تستدعي منا جميعاً العمل على استقرار أسواق النفط العالمية لتلبية احتياجات العالم من الطاقة”.
وأضاف: “لا شك في أن ذلك كله يستدعي من الدول الخليجية تضافر الجهود والتنسيق الدائم فيما بينها بهدف حماية ازدهار اقتصاداتها وتحقيق خططها التنموية، بشكل يضمن توفير الأمن والاستقرار لشعوبه”.
وشدد العمير على “ضرورة التسلح بأحدث التقنيات في صناعة النفط والغاز لضمان الاستغلال الامثل، بالإضافة الى الاهتمام بتطوير أهم مقومات النجاح والتقدم لدى الأمم وهو العنصر البشري، من خلال برامج تدريبية متطورة لتكون الكفاءات الكويتية حقا هي أساس نقلة نوعية للقطاع النفطي في المستقبل وأساس لبناء حضاري وعلمي يسهم في تقدم القطاع النفطي اقليميا ودولي”.
وأشار الى أن القطاع النفط الكويتي “يحظى بدعم ومتابعة واهتمام كبير على كل المستويات في بلدنا الكويت، ورغم نجاح القطاع النفطي في رفع الطاقة الإنتاجية من النفط إلى ما يزيد عن ثلاثة ملايين برميل يوميا حاليا، إلا اننا نطمح في استكمال الخطط لعدد من المشروعات المهمة محليا ودوليا على صعيد النفط والغاز والتي تضمن الانتاج عند مستويات عالية يحتاجها سوق النفط، وكذلك تضمن منافذ آمنة لصادراتنا”.
ويناقش المنتدى الذي يستمر يومين عددا من المحاور الرئيسية ذات الصلة الوثيقة والمهمة بصناعة النفط والغاز والبتروكيماويات من زواياها الفنية والاقتصادية والتجارية، ودور هذه الصناعة الحيوية في عملية التنمية الشاملة التي تشهدها الكويت بصورة خاصة، ودول مجلس التعاون الخليجي بصورة عامة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *