الوزير العمير رداً على توصيات المجلس: مستمرون في متابعة آثار قرارنا

IMG_0118.JPG

أكد وزير النفط وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة د. علي العمير أن الحكومة ستتعامل مع التوصيات التي تقدم بها عدد من النواب في ختام مناقشة موضوع رفع الدعم الحكومي عن الديزل والكيروسين “بحدود استطاعتها”، مشددا على أن الحكومة مستمرة في متابعة آثار قرارها لمعالجة اي سلبيات.
واوضح العمير، في مداخلة عقب موافقة المجلس في جلسته التكميلية امس على عدد من التوصيات النيابية بشأن قرار الحكومة، الذي طبق في الاول من يناير الجاري، بإلغاء الدعم عن الديزل والكيروسين، أن “قرار الحكومة الخاص برفع الدعم عن الديزل والكيروسين جاء في ضوء دراسة متكاملة أعدتها لجنة الدعومات، وقدمت في اجتماع مشترك بين المجلس الاعلى للتخطيط والتنمية ومجلس الوزراء”.
واضاف ان مجلس الوزراء والمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية وافقا على رفع الدعومات عن منتجات الديزل والكيروسين ووقود الطائرات، بينما تم تأجيل رفع بعض الدعومات ومعالجتها عن الكهرباء والماء والبنزين.
وتابع ان “اي تجربة قد تتسبب في بعض الاشكالات في بداية تطبيقها، الا ان الحكومة مستمرة في متابعة آثار قرارها مدة ستة أشهر، لمعالجة اي سلبيات قد تظهر”، مشيرا الى “استثناء الشركات والمصانع من قرار رفع الدعم، الا ان هناك جهات لا تنضوي تحت مظلة هذه الشركات، وتعمل خارج المظلة الرسمية، وتستغل القرار في رفع الاسعار، وعليه تم إصدار الجزاءات والغرامات بحقهم”.
وزاد العمير ان الحكومة فتحت أمام الشركات والمصانع المتضررة من القرار باب التواصل مع مؤسسة البترول، من خلال شركة البترول الوطنية الكويتية ووزارة التجارة والصناعة لمعالجة اي قصور او نقص.
وشدد على حرص الحكومة على مكافحة مهربي الديزل، والقبض عليهم واحالتهم الى النيابة، لافتا الى استعداد الحكومة لكشف الأسماء المتورطة من مهربي الديزل للنواب، بعد صدور احكام قضائية نهائية بالادانة..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *