IMG_0118.JPG

العمير: نحتاج إلى التطوير المستمر لحماية اقتصادنا الرقمي



اكد وزير النفط علي العمير أن الحكومة ستتخذ كل الإجراءات التي من شأنها أن تحمي وتقوي أمن الكويت المعلوماتي من خلال اقتراح سن التشريعات اللازمة وزيادة الوعي المعلوماتي بين الحكومة والقطاع الخاص، لافتا إلى ان هناك  طريقة واحدة للدفاع عن بنيتنا التحتية الحيوية ضد التهديدات المعلوماتية أو الإلكترونية وهي التعاون بين الحكومة والقطاع الخاص والشركات الصناعية من خلال العمل سوية وتبادل المعلومات الضرورية كشركاء حقيقيين.

وأكد العمير خلال  كلمته في افتتاح مؤتمر الكويت الثاني لحماية امن معلومات انظمة التحكم الصناعية 2015 انه يجب علينا ان نركز على الحفاظ على مواردنا ومصادر قوتنا ونحتاج إلى تطوير مستمر للإجراءات الضرورية لحماية اقتصادنا الرقمي وحتى نحافظ على مقدراتنا، والعمل سويا وصولا إلى تقليص جرائم أمن المعلومات بشكل كبير وتعزيز مرونة أمننا المعلوماتي والقدرة على الاستجابة السريعةدعم استخدام الانترنت كأداة حرة وتعزيز قدرات أمن المعلومات في الكويت ودول مجلس التعاون.

وأشار إلى انه مع استخدام التكنولوجيا المتطورة والحديثة في أنظمة التحكم الصناعية والمبادرات في الكويت ودول مجلس التعاون الأخرى فإننا نواجه أكثر تحديات أمن المعلومات تعقيدا على مستوى دولة الكويت والمنطقة، وهذا هو سبب تجمعنا اليوم.

وأضاف العمير انه بما ان شبكة الانترنت تجمعنا وتوصلنا ببعض بشكل غير مسبوق فإنه يجب علينا أن نعمل معا أيضا، ليس فقط لاستثمار الفرص وإنما لمواجهة تحديات هذا الجيل المعلوماتي الذي يشهد تطورا سريعا، مشيرا إلى ان التحديات التي يفرضها علينا عصرنا هذا تنبثق من التكنولوجيا ذاتها التي تمكننا من تحقيق هذه الإنجازات، ويمكن أن تستخدم لتقويض ما بنيناه وتتسبب بأضرار عظيمة لبنيتنا التحتية وتقدمنا وأمننا.

وأوضح  إن قراصنة الانترنت يستهدفون شبكة المعلومات التي تساعدنا على التقدم والتطور حيث أن الكثير من بنيتنا التحتية في أنظمتنا الصناعية تعمل وتدار بواسطة الانترنت، ولكن تكمن بها بعض المخاطر أيضا نتيجة لأن مخترقي الانترنت يتطورون مع تطور الخدمة بما يشكل مخاطر القابلية للاختراق، فيما يتزايد قلق مواطنينا حول المخاطر الجديدة وجرائم القرصنة، ونحن كحكومة نعتبر تهديدات أمن المعلومات تحديا مباشرا لأمننا الوطني.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *