img_1233.jpg

الوزير د.علي العمير: المال العام حرمة ولن نسمح بهدرهتفقد برفقة النائب الطريجي منطقة مشرف واطلع على مشاكلها

  
علي العمير: المال العام حرمة ولن نسمح بهدره

نتعامل مع مشاكل الطرق بشكل سريع ونرفض كل من يتقاعس ويتهاون في أداء عمله
«الأشغال» تعمل وفق خطط مدروسة لإصلاح أي خلل في أي موقع
الطريجي: العمير وعد بتطوير الحديقة وتعديل طريق المشاة في مشرفرأى وزير الأشغال العامة وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة علي العمير ان «المال العام (حرمة) ولن نسمح بهدره أو عدم توظيفه بالشكل السليم»، لافتاً إلى ان «الوزارة تعمل حالياً وفق خطط مدروسة لاصلاح أي خلل وفي أي موقع».وأكد العمير في تصريح للصحافيين عقب جولة تفقدية في منطقة مشرف برفقة النائب عبدالله الطريجي ان «رفضه كل من يتقاعس ويتهاون في أداء عمله» مشيراً إلى انه «تم رصد كافة الملاحظات والمشاكل المرصودة في الطرق وسيتم التعامل معها فوراً وبشكل سريع».
وقال إن «وزارة الأشغال العامة مرت خلال الفترة الماضية بمشاكل عدة ومنها مشكلة تطاير الحصى والتي عانى منها الجميع» مشيراً إلى انه «جار حالياً العمل على إصلاح هذه المشكلة التي بدأت تخف تدريجياً».
وأشار إلى ان «وزارة الأشغال العامة تعمل على اصلاح الطرق ليس فقط في منطقة مشرف وانما في جميع مناطق الكويت كما تعمل على التنسيق مع هيئة الزراعة لتطوير وصيانة حديقة مشرف، وتعديل شوارع المشاة في المنطقة».
وأضاف العميري ان «الجميع سواء نواب أو وزراء أو مسؤولون يهدفون إلى مصلحة الدولة ويبحثون دائماً وأبداً عن الخير للمواطن والتقدم وانهاء كافة المشكلات التي يعاني منها المواطن الكويتي».
ونوه إلى أن «وزارة الأشغال العامة وعلى الرغم مما تعانيه في نهاية السنة المالية من عدم توافر بعض الميزانيات الخاصة لبعض عقود الصيانة الا انها لا تدخر جهداً من أجل تحسين الخدمة وتوفير الأموال اللازمة لبعض العقود حتى يتم الحصول على الموافقات اللازمة من قبل وزارة المالية وبالفعل حصلنا على جزء ونأمل الحصول على الأجزاء المتبقية خلال الفترة المقبلة من أجل إنهاء كافة العقود المطلوبة».
ودعا إلى «ابلاغ الوزارة بأي مشاكل خصوصاً مشاكل الطرق وصيانتها وبدورنا سنقوم بعملنا» داعياً «الجميع إلى تكرار هذه الجولات لما له تأثير ايجابي».
واشار الى ان «وزارة الأشغال العامة مرت ببعض المشاكل التي تسببت في معاناة المواطن مستشهداً بمشكلة تطاير الحصى في الشوارع والذي كان سبباً في تكسير زجاج السيارات إضافة إلى بعض الحفر المتواجدة في الشوارع وايضاً مشكلة المناهيل التي لم تشهد صيانة كافية منذ سنوات طويلة.
وأضاف «اننا جميعاً شركاء في المسؤولية وعلينا ان نتعاون من أجل المصلحة العامة ووزارة الأشغال العامة من جانبها لن تتوانى في عقاب أي مسؤول يقصر في عمله ولن يكون الحزم موجها فقط للمسؤولين الحكوميين ولكن أيضاً للمقاولين الذين لا ينفذون العقود بالجودة المطلوبة والمتفق عليها».
وتحدث عن منطقة مشرف قائلاً انه «سيعمل بالتعاون مع أهالي المنطقة من أجل تلافي أي أخطاء واصلاح الملاحظات» مشدداً على ان» «الأهالي هم العيون الساهرة والرقابة الأولى على أي تقصير فلن يستطيع الموطفون فقط العمل من دون التعاون مع الأهالي للتوصل الى المواقع التي تحتاج إلى ترميم وإصلاح من اجل تعديلها».
وأشاد بالطفرة التي شهدتها جمعية مشرف التعاونية والحصول على المركز الاول على مستوى الكويت».
وتابع «أرحب في مثل هذه الجولات الميدانية للاطلاع على أبرز المشاكل التي يعاني منها المواطنون في منطقة مشرف» موضحا انه «سجل جميع الملاحظات تمهيداً لمعالجتها واصلاحها قريباً».
من جانبه ثمن النائب عبدالله الطريجي الجهود التي قام بها مجلس ادارة جمعية مشرف التعاونية على مدار السنوات السابقة حتى وصلت إلى هذا المستوى المتطور مؤكداً ان «أهالي منطقة مشرف بالفعل هم المحرك الأساسي في هذه الانجازات وأصحاب الدور الكبير في تطوير المنطقة عموما ودعم أعضاء مجلس ادارة الجمعية في ما يتعلق بها وبعملها».

وأشاد الطريجي بالمنشآت والإنجازات التي تمت مثل الملاعب التي تم استحداثها إضافة الى المناطق المخصصة للاطفال وأيضاً المنشآت الرياضية والكثير من الأمور الخدمية التي تم إنجازها بالفعل كما أشاد بالدور الكبير لوزارة الأشعال العامة في رصف بعض الشوارع وتجدديدها لتظهر على الصورة المطلوبة التي أصبحت عليها الآن.
وقال الطريجي إن «الوزير العمير سجل بعض الملاحظات ووعد بحلها في أسرع وقت ممكن وفي مقدمتها تطوير حديقة المنطقة وتعديل طريق المشاة ونحن بدورنا سنتابع الأمر إلى ان يتم انجاز العمل».وتابع «لدينا أمل كبير بوعود الوزير الخاصة في معالجة تلك المشاكل».وأشاد بدور «بالوزير والمسؤولين المختصين المرافقين له مثمناً تلبيتهم للزيارة والاطلاع على أبرز المشاكل التي يعاني منها أهالي منطقة مشرف».وخلال الجولة تفقد العمير عدداً من المناطق واستمع إلى مشاكل بعض الأهالي وسجل ملاحظاتهم، فيما رحب الأهالي بالجهد الكبير الذي يبذله الوزير لحل كافة المشاكل التي يعاني من المواطن.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *