عقوبات إدارية ضد المسؤولين عنها العمير: أحلنا المشاريع المخالفة إلى النيابة

  
جريدة النهار

أعلن وزير الاشغال العامة وزير الدولة لشؤون مجلس الامة د.علي العمير عن تعرض الاشغال في السنتين الماضيتين الى تحديات ساهمت في عدم تنفيذ بعض الاعمال المتعلقة بالطرق بالشكل السليم والمطلوب مما أدى الى بروز عدة مشاكل، مؤكدا حرص الدولة واهتمامها بتوفير كل الخدمات المتكاملة للمواطنين وسعيها الى تحقيق متطلباتهم وأنها لا تبخل في سبيل تحقيق ذلك. وقال خلال الجولة التي قام بها مساء اول أمس في منطقة الجهراء ووكيل قطاع الصيانة في الوزارة المهندس محمد بن نخي ومدير ادارة الصيانة في الجهراء المهندس عيد شامان بدعوة من النائب عسكر العنزي للاطلاع على احتياجات ومتطلبات المواطنين من الخدمات أن الوزارة أحالت المشاريع التي لم تنفذ بالشكل الصحيح الى النيابة وقد يتم اتخاذ بعض القرارات والعقوبات الادارية بحق المسؤولين عنها.وأكد أن الوزارة لا تميز بين المناطق وليس هناك اولوية لمنطقة على اخرى، وانها تعمل وفق خطة محددة لتنفيذ اعمال الصيانة بشكل مستمر لجميع المناطق وتسعى الى تحقيقها في أسرع وقت ممكن وفق الامكانات المتاحة، لافتا الى أن الزيارات والجولات التي يقوم بها المسؤولون في وزارة الاشغال للمناطق المختلفة تهدف الى الاطلاع على احتياجات تلك المناطق والالتقاء بشكل مباشر مع المواطنين لتحديد تلك المتطلبات بشكل أوضح وأشمل.من جانبه اكد وكيل وزارة الاشغال المساعد لقطاع الصيانة المهندس محمد بن نخي ان الاشغال تستعد لطرح مجموعة من العقود التي سيكون بعضها لأعمال الصيانة العامة في حين سيكون البعض الآخر منها لانجاز أعمال محددة في المناطق التي تحتاج الى اعمال صيانة سريعة، آملا أن يتم في بداية السنة المالية القادمة ادراج هذه العقود في الميزانية كي تتمكن الوزارة من صيانة المناطق التي تحتاج الى اعمال معالجة لبعض الخدمات. من جهته قال نائب المدير العام للزراعة التجميلية في الهيئة العامة للزراعة المهندس فيصل الصديقي ان الهيئة تعمل حاليا لترسية عقد جديد لتطوير الحدائق العامة وبعض المرافق العامة التابعة لهيئة الزراعة، لافتا الى ان المؤسسة تسعى الى استخدام التقنيات الحديثة في هذا المشروع لترشيد استهلاك المياه والكهرباء بالاضافة الى استخدام اشكال ونماذج تجميلية جديدة لتغطية المواقع بشكل جمالي مميز.من جانبه قال النائب عسكر العنزي دعونا وزير الاشغال وعدداً من مسؤولي الوزارة للالتقاء بأهالي المنطقة والاستماع الى ملاحظاتهم وأخذ جولة ميدانية على بعض الطرق والشوارع في المنطقة لتحديد الأماكن والمواقع التي تحتاج الى اعمال صيانة سريعة لها، مبينا أن بعض الشركات في السابق لم تقم بتنفيذ اعمالها الموكلة اليها بالشكل المطلوب ما ساهم في احداث الكثير من المشاكل والمعوقات في الجهراء.وأكد حرصه على ايصال صوت الاهالي في الجهراء للمسؤولين ومتابعة ما يطلبونه من احتياجات والحرص على تحقيقها، من خلال تعاون الجميع لرفع مستوى الخدمات التي تقدم للمواطنين، لافتا الى أنه اعد كشفا يضم العديد من الملاحظات الخاصة في محافظة الجهراء كمداخل بعض المناطق وتطوير بعض الطرق والعديد من النقاط التي تبين مدى احتياج اهالي المحافظة لها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *