الحصان لـ «الشاهد»: 720 مليون دينار صرفت على الطرق خلال 3 سنوات

أكد الوكيل المساعد لقطاع هندسة الطرق في وزارة الاشغال العامة أحمد الحصان أن اهتمام ودعم وزير الاشغال وزير شؤون مجلس الامة علي العمير، ووكيل الوزارة عواطف الغنيم بمشاريع الوزارة التنموية لاسيما مشاريع قطاع هندسة الطرق باعتبارها ركيزة من ركائز التنمية في البلاد تسهم في تحقيق الرغبة السامية بتحويل الكويت الى مركز مالي وتجاري عالمي.                    

وشدد على توجه الوزارة نحو الاستلام الجزئي لمشاريع الطرق للاستفادة منها في تحديث وتطوير شبكة الطرق والاسهام في تسيير الحركة المرورية خاصة في المناطق المزدحمة، بالاضافة إلى توفير البنية التحتية من طرق وخدمات للمناطق السكنية الجديدة. وقال الحصان في حوار لـ «الشاهد» ان الوزارة ممثلة في قطاع هندسة الطرق استطاعت أن تخطو خطوات واضحة نحو متابعة وتنفيذ خطط البنية التحتية ومشاريع الطرق في البلاد، وتمكنت خلال هذه السنوات القليلة الماضية من صرف مبالغ كبيرة على البنية التحتية تجاوزت

الـ 720 مليون دينار بوتيرة تصاعدية حيث تم صرف 248 مليون دينار خلال السنة المالية 2014 /2015، و334 مليون دينار خلال السنة المالية 2015 /2016، اضافة الى تخصيص 411 مليون دينار مبدئياً من وزارة المالية لغرض الصرف على مشاريع الطرق بميزانية السنة المالية

2016 /2017.                                              

وأشار الى ان دائرة تنفيذ مشاريع البنية التحتية تتسع، مبينا ان الوزارة تمكنت من ان تضع خطة شاملة لتنفيذ مشاريع الطرق والتي بلغت 75 مشروعاً بمراحلها المختلفة سواء بمرحلة التصميم أو مرحلة الطرح للمناقصات أو مرحلة التنفيذ، لافتاً الى انه بعد الانتهاء من هذه المشاريع سوف يشعر الجميع بان هناك قفزة نوعية في مستوى الطرق بشكل عام، والى تفاصيل الحوار.     

• اعلنتم منذ فترة عن العديد من الافتتاحات التي ستشهدها مشاريع الطرق. حدثنا عن هذه الافتتاحات؟

– من المقرر الانتهاء من 19 انجازاً خلال العام 2016 مابين تسليم ابتدائي وجزئي في المشاريع التي ينفذها قطاع هندسة الطرق، مشيرا الى انه تم الانتهاء من 4 انجازات خلال شهر مايو الماضي اهمها افتتاح جسرين والتفافات عكسية عند الكيلو 61 و64 و 75 ضمن مشروع تطوير طريق النويصيب، والغاء التحويلة على طريق الجهراء باتجاه الجهراء عند الجسر الواصل بين سعد العبدالله وجابر الاحمد وفتح طريق الجهراء، بالاضافة الى استلام جزئي للجسور على طريق الجهراء مقابل غرناطة والصليبخات بداية الشهر الحالي.                                                  

وسيشهد الشهر الحالي عدداً من الانجازات منها افتتاح جسر التفاف عكسي عند الكيلو 68 ضمن مشروع تطوير طريق النويصيب، وافتتاح تحويلة للجسر الواصل بين منطقة القصر ومدينة جابر الاحمد ضمن العقد هـ ط 167 وذلك في نهاية الشهر الحالي.                                            

كما ان شهر يوليو المقبل سيشهد 3 انجازات هي استلام جزئي للاعمال من منطقة غرناطة الى منحدر المستشفيات، واستلام جزئي لمشروع السجن المركزي في 21 من الشهر، وافتتاح جسر اعلى تقاطع المستشفيات اتجاه جمال عبدالناصر ومنه الى الكويت وذلك في نهاية الشهر. كما سيتم افتتاح جسر الجهراء الرئيسي نهاية سبتمبر المقبل، في حين هناك 3 انجازات، حيث سيتم الاستلام الابتدائي لمشروع المسيلة ولمشروع انشاء وانجاز تقاطعات على الطرق الرئيسية لطريق الدائري السابع والسادس المؤدي الى منطقة غرب جليب الشيوخ في 2 اكتوبر المقبل بالاضافة الى استكمال افتتاح جسر الجهراء من دوار الجاحظ حتى دوار كيفان في نفس التاريخ.                  

وسيتم خلال شهر ديسمبر من العام الحالي افتتاح جسر المطار باتجاه الشمال الى جمال عبدالناصر وافتتاح النفق عند تقاطع طريق الجهراء مع الدائري الثاني وافتتاح الجسر من الدائري الثاني الى طريق الجهراء باتجاه الجهراء على النفق وافتتاح جسر جمال عبدالناصر وذلك في نهاية ديسمبر المقبل.

• حدثنا عن مشروع تطوير طريق جمال عبدالناصر والى اين وصلت نسب الانجاز؟

– يعد أحد أضخم مشاريع البنية التحتية والطرق المتعددة الأدوار على مستوى العالم وفي المنطقة، حيث وصلت نسبة الإنجاز فيه إلى 73%، والتي تتضمن استكمال الأعمال الإنشائية لبناء الجسور والمنحدرات، مع سلسلة من أعمال التحويل والنقل والحماية والتحديث للمرافق والخدمات على امتداد الطريق، إضافة الى أعمال الطرق والتحويلات المرورية، كما قاربنا على الانتهاء من صب ومعالجة واستخراج آخر وحدة من قطع جسر الطريق العلوي الرئيسي مسبقة الصب والاجهاد من إجمالي عدد 5825 قطعة، وجار العمل على تصنيع ما تبقى من قطع المنحدرات وهم 30 قطعة من إجمالي 1648 قطعة.

ومن أبرز الإنجازات بالمشروع أن أعمال التنفيذ تتقدم بخطوات سريعة وبما يتناغم مع البرنامج الزمني، حيث انها أبرز معالم المشروع الرئيسية التي تعكس ضخامة وقيمة المشروع الهندسية الكبيرة، قد تشكلت بصورة شبه نهائية في معظم المواقع، وذلك، حيث تم إنجاز نحو 5 كم من طريق جمال عبد الناصر العلوي، كذلك الأعمال الجارية حاليا لبناء المنحدرات والطرق الفرعية للتقاطعات بأحدث التقنيات حيث تم تعيين التقنية الثالثة والأخيرة بالمشروع وهي نظام تركيب القطع بالرافعات الهيكلية لجسور المستويين الثاني والثالث، وتم استكمال جميع الأعمال الانشائية للتقاطع العلوي الواقع بتقاطع طريق جمال عبد الناصر مع طريق المستشفيات في موقع المرحلة الثانية من المشروع وقد تطلب تنفيذهما بالمواصفات العالمية، ما يطابق أعلى المعايير الدولية لمثل هذه المشاريع، وجار العمل على رصف الاسفلت للطريق العلوي في هذه المرحلة وأعمال التشطيبات والدهانات لهيكله الخرساني، ومع مرور العام الحالي سيدخل المشروع في مراحل أكثر تقدما.

• ماذا عن مشروع تطوير طريق الجهراء؟

– هو ضمن الخطة الاستراتيجية التي وضعتها وزارة الأشغال العامة في دولة الكويت لتطوير شبكة الطرق في الدولة، ويتألف من 17.7 كم من الجسور العلوية بطريقة القطع المسبقة الصب، ومنها 7.3 كم بطريق الجهراء الرئيسي و 2.4 كم للطرق المتقاطعة معها و 8 كم من المنحدرات، وتتضمن أعمال الإنشاء طريقاً منخفضاً بطول 620 متراً

و جسرين بأحد الدوارات و عشرة جسور للمشاة.

في حين تتضمن أعمال الطرق بالمستوى الأرضي 3.4 كم بطريق الجهراء الرئيسي، و 15.1 كم من طرق الخدمة، كما تتضمن أعمال المرافق الرئيسية 3.5 كم من مجارير الأمطار، و 33 كم من تحويلات خطوط المياه، و8 كم من تحويلات مجاري الصرف الصحي، و 51 كم من تحويلات خطوط الكهرباء،

و 12 كم من مسارات خطوط الهاتف، بالإضافة إلى إنشاء 5 تقاطعات طرق و 7 دوارات، ويهدف المشروع الى الفصل بين حركة المرور العابرة المحلية ورفع القدرة الاستيعابية لطريق الجهراء مما سيؤدي الى التقليل من الازدحام المروري وخفض نسب الحوادث المرورية، ورفع مستوى الخدمات لمستخدمي الطريق.

• إلى اين وصلت نسب الانجاز في مشروع انشاء التقاطعات على الجزء الغربي من شارع جمال عبدالناصر؟                                      

– تم إنجاز 44% من المشروع الذي تبلغ كلفته 34.934 مليون دينار ويهدف الى رفع القدرة الاستيعابية للطريق المقام حاليا وتقليل الازدحام المروري وخفض نسبة الحوادث المرورية وتحقيق مستويات عالية من الأمان والسلامة, ويشمل أعمال للطرق وتنفيذ طريق بطول اجمالي 6.502 كم وبعرض 32م يتكون من 3 حارات في كل اتجاه, اضافة الى حارات الطوارئ واعمال الجسور والتي تتضمن تنفيذ 3 جسور بطول اجمالي 1.650 كم تمر باعلى

4 تقاطعات رئيسية كذلك تنفيذ اعمال الخدمات الرئيسية اللازمة .                     

وتوجد متابعة دقيقة للمشروع بهدف الانتهاء منه في المواعيد التعاقدية والاستفادة منه في تحديث وتطوير شبكة الطرق في البلاد وذلك من خلال التقارير الدورية والجولات الميدانية للوقوف على اخر المستجدات ودفع وتيرة العمل داخله.

• ماذا عن نسبة الإنجاز في مشروع انشاء تقاطعات الجزء الأوسط من طريق الجهراء؟

– بلغت نسب الانجاز في المشروع 93% كما تبلغ كلفته الاجمالية 47.710 مليون دينار .ويأتي ضمن مشاريع الطرق المهمة التي تهدف الى تحقيق السيولة في حركة المرور وتوفير طرق سريعة للاستخدام الامثل لها وخصوصا في ظل انشاء 3 جسور على طول طريق الجهراء بحيث تحقق انسيابية وسرعة في الوصول وحركة مرور عالية الكفاء                           

و يتكون المشروع من ثلاثة جسور علوية في التقاطعات بطول 350م و575م و570م بالاضافة الى اعمال خدمات مياه وزراعة وهواتف وصحي وانارة .                                      

• ما آخر المستجدات في مشروع انشاء تقاطعات الجزء الغربي من الدائري الخامس ؟

– بدأت الاعمال في المشروع وهي تسير حاليا وفقا للمواعيد التعاقدية حيث تبلغ تكلفته 108.800 ملايين دينار من مشاريع الطرق المهمة التي تهدف الى خدمة المناطق المطلة على الجزء الغربي من الدائري الخامس كالعارضية والفردوس والصليبية وجنوب الدوحة والقيروان بالاضافة الى رفع مستوى الخدمة للطريق القائم وزيادة عدد الحارات من 3 حارات الى 4 حارات في اتجاه واضافة حارات تخديمية وحارات للطوارئ .                                       

كما سيتم تحويل التقاطعات الحالية وعددها 6 تقاطعات الى تقاطعات حرة ورفع مستوى الامان لمستخدمي الطريق والسماح بزيادة السرعة التصميمية على الطريق الى 120 كم/ساعة بدلا من 80 كم /ساعة .وتصل اجمالي اعمال المشروع لأطوال للطرق تصل الى 21.2كم ويشمل على عدد

3 جسور بالاضافة الى جسر اخر بطول 2.8كم يمر أعلى 3 تقاطعات مشيرا الى ان مدة المشروع 46 شهرا .                                        

• ما أبرز المشاريع التي تخدم المناطق السكنية الجديدة؟        

– لدينا العديد من المشاريع في هذا الصدد، ولقد بدأ العمل في مشروع انشاء وانجاز وصيانة طرق وجسور للطرق الرابطة بين مدينة صباح الاحمد ومدينة الخيران السكنية والذي يأتي ضمن مشاريع القطاع المهمة والحيوية بتكلفة كلية للمشروع 45.750 مليون دينار.

وأنهى القطاع كافة الاجراءات والاستعدادات الخاصة بالبدء في تنفيذ المشروع حيث يجرى العمل حاليا على قدم وساق لتجهيز موقع العمل واتخاذ كافة التدابير بالتعاون والتنسيق مع كافة الجهات الخدمية الاخرى لضمان سرعة الانجاز وتطبيق اجراءات الامن والسلامة المطلوبة.

ويهدف المشروع إلى تطوير الطرق الرابطة بين مدينة صباح الاحمد ومدينة الخيران السكنية واعادة تاهيل الطرق القائمة وانشاء طرق حديثة بحسب المعايير التصميمية للطرق السريعة ويتكون من 6 اقسام بطول اجمالي 130 كم، 3 اقسام قائمة ،3 اقسام جديدة، كما يتضمن المشروع 17 تقاطعاً معظمها عبارة عن جسر علوي لتأمين انسابية مرورية مع دوار على مستوى الأرض لتأمين الربط بين المدن من خلال أطوال طرق تبلغ 52كم بالاضافة الى 6 تقاطعات.                 

• ماذا عن سير العمل في مشروع الطريق الدائري الاول؟

– بلغت نسبة الانجاز بالمشروع 5.5% كما يجري العمل داخل المشروع على قدم وساق ووفقا للمواعيد التعاقدية .وتبلغ الكلفة الكلية للمشروع 32.555 مليون دينار ويهدف الى تسهيل الحركة المرورية وتحقيق الانسيابية في حركة المرور في الدائري الاول ويشمل انشاء عدد

3 تقاطعات حرة و5 جسور سيارات و3 انفاق و2 جسر مشاة بالاضافة الى انشاء وتجديد شبكات الهاتف والمياه والكهرباء والصرف الصحي وصرف مياه الامطار وكذلك انشاء وتجديد انارة الشوارع واشارات المرور مع توسعة الطريق الحالي بالاتجاهين ونقل واعادة انشاء مسجد المطبة.                    

• الى أين وصل مشروع جسر الشيخ جابر الأحمد «وصلة الصبية»؟                     

– أنجزنا حتى الآن 57% من المشروع، وهي نسب تتوافق مع المواعيد التعاقدية بفضل المتابعة الحثيثة والجهد الذي يبذله كافة العاملين بالمشروع منذ بدء العمل وحتى الآن، وهو يعد من المشاريع العملاقة التي ينفذها القطاع حيث تبلغ كلفته 738.750 مليون دينار وسوف يتم انجازه نهاية العام 2018 ليحدث نقلة نوعية في مسيرة التنمية في البلاد بصفة عامة وفي شبكة الطرق بصفة خاصة حيث يهدف الى اختصار الفترة الزمنية من مدينة الكويت الى مدينة الحرير .                          

ويشمل المشروع انشاء جسر بحري بطول 36.14 كم تقريبا عبر جون الكويت يبدأ من تقاطع طريق الغزالي السريع مع شارع جمال عبدالناصر وحتى طريق الصبية السريع الى مدينة الصبية الجديدة بالجانب الشمالي للجون. بالاضافة الى انشاء طريق علوي بطول 4كم بمنطقة ميناء الشويخ وتقاطع من الجهة الشمالية من ميناء الشويخ بالاضافة الى جسر بطول 27كم بارتفاع منخفض عبر الجون مع جسر رئيسي مرتفع عبر الممر الملاحي بعرض 120 متراً وارتفاع 23 متراً لمرور السفن الى ميناء الدوحة.                                 

وسيتم انشاء جزيرتين صناعيتين الاولى قرب مدينة الكويت مساحتها 30 هكتاراً والثانية قرب مدينة الصبية مساحتها 33 هكتاراً لتوفير خدمات الصيانة والطوارئ وحرس السواحل، بالاضافة الى طريق موصل لشاطئ الصبية بطول

6 كم ويتكون الجسر من (3) حارات للسيارات في الاتجاهين مع حارة طوارئ لكل اتجاه .                                                          

• البعض يقول ان هناك اهتماماً بالطرق الخارجية على حساب الداخلية التي تشهد كثافة مرورية عالية، فما صحة هذا؟

الوزارة تحرص على تطوير وتحديث كافة الطرق لاسيما الطرق الداخلية لتسهيل حركة المرور في المناطق التي تشهد كثافة سكانية كبيرة وتشكل عبئا على الطرق خاصة في اوقات الذروة حيث يتم وضع خطط وبرامج العمل داخل القطاع وفقا لاولويات واحتياجات التنمية في البلاد والتي من ابرزها توفير الخدمات الاساسية والبنية التحتية السليمة للمواطن وهناك عدد من المشاريع الهامة ضمن المشاريع الجاري تصميمها وتجهيزها للطرح خلال 2016/2017 وتخدم جميع المناطق وعلى سبيل المثال في منطقة الروضة مشروع انشاء وطرق وجسور لطريق الدائري الثالث والذي يهدف الى مواجهة تزايد الكثافة المرورية نظرا للتطور العمراني والزيادة السكانية في جميع المناطق التي يخدمها الطريق بما فيها منطقة الروضة،حيث سيتم من خلال المشروع رفع القدرة الاستيعابية للطريق وتقليل الازدحام المروري وتحسين مستوى الخدمة وتوسعة الطريق ليصبح ثلاث مسارات بكل اتجاه ورفع التقاطعات القائمة بتقليل التأخير والازدحام المروري والمشروع حاليا جار تصميمه وتجهيزه للطرح ضمن خطة الوزارة.                     

كما ان هناك مشروعا لتطوير الدائري الرابع والذي يعد احد الطرق الداخلية الهامة والحيوية وهو قسم على مجموعتين الاولى الهدف منها رفع القدرة الاستيعابية للطريق المقام حاليا وتقليل الازدحام المروري وخفض نسبة الحوادث المرورية وترقية مستويات الامان والسلامة على الطريق من خلال اعادة انشاء 7-4كم من الدائري الرابع الجزء من دوار الامم المتحدة الى تقاطع طريق المطار وتعديل تقاطعات محمد بن القاسم وطريق الغزالي وطريق المطار ووصلة جسر جديدة بين الري والشويخ الصناعية، بالاضافة الى نقل الخدمات وانارة الشوارع وجسر مشاة .                   

كما ياتي ضمن خطة الوزارة التصميم والتجهيز حاليا للمجموعة الثانية من المشروع والتي تتضمن رفع القدرة الاستيعابية للطريق وترقية مستويات الامان وفحوصات التربة واعمالا مساحية اضافية ومراجعة وتحديث الاعمال المساحية الطوبوغرافية وتحديث الاعمال المساحية للخدمات ومراجعة وتحديث الاعمال التصميمية للطرق والخدمات وجار حاليا التصميم والاعداد والتجهيز للطرح.             

هذا بالاضافة الى مشروع انشاء وانجاز وصيانة طرق وجسور لطريق الدائري الثاني وشارع دمشق كاحد الطرق الداخلية، حيث يجري حاليا اجراء التصميم الخاص به بهدف مواجهة تزايد الكثافة المرورية نظرا للتطور العمراني والزيادة السكانية في المناطق التي يخدمها الطريق ورفع القدرة الاستيعابية ورفع مستوى الخدمات ورفع كفاءة التقاطعات القائمة بتقليل التأخير والازدحام المروري.                  

• ماذا عن مشروع تطوير شارع الخليج العربي عند دوار البدع؟

– لقد بدأ العمل في المشروع وبتكلفته اجمالية 13.997 مليون دينار ويهدف الى تخفيف الاختناق المروري على دوار البدع وذلك بتحسين مستوى الخدمة عن طريق اقامة جسر بطول 670 م تقريبا يربط شارعي التعاون والبلاجات اعلى الدوار القائم بعدد 2 حارة في كل اتجاه، بالاضافة الى حارات الامان في الجانبين، كما يتضمن خدمات بطول 562م مقابل النادي الدبلوماسي وديوانية الصيادين لتمديد كابلات الكهرباء والهاتف ومن خلال المشروع سيتم استكمال انشاء خط الصرف الصحي الذي يخدم المطاعم بشارع البلاجات وربطه بالخط القائم بمنطقة الرميثية بقطر 300 م وبعمق متوسط

11.5 بنظام الانفاق.

• طريق النويصيب من الطرق الجنوبية الهامة ماهي ابرز المشاريع التي تنفوذها لتطوير الطريق؟

– لدينا مشروع انشاء التفافات عكسية على هذا الطريق يتكون من جزأين A,B ويشمل انشاء 8 جسور على طريق النويصيب السريع بتكلفة اجمالية 13 مليون دينار تم افتتاح 7 التفافات منها والالتفافة الاخيرة سيتم افتتاحها خلال أيام بهدف زيادة الامان لحركة المرور عن طريق الغاء الاستدارات الارضية واستبدالها باستدارات علوية بانشاء جسور التفافات عكسية حيث ان الوضع السابق للاستدارات كان يشكل خطورة لمرتادي الطريق خاصة وان السرعة المسموح بها هي 120 كم في الساعة ويستخدم الطريق مختلف انواع المركبات العادية والشاحنات الثقيلة وقد لوحظت زيادة نسبة الحوادث بسبب الاستدارات الارضية فجاءت فكرة تطوير هذه الاستدارات عن طريق الغائها واستبدالها باستدارات علوية.

• جسور المشاة إحدى مهامكم الرئيسية فهل لديكم مشاريع في هذا الصدد؟

– لقد تمت ترسية عقدين لانشاء وانجاز جسور مشاة في مناطق متفرقة من البلاد بكلفة اجمالية 7.250 ملايين دينار وتأتي هذه في اطار جهود الوزارة لتقليل الحوادث المرورية وتوفير مقومات الامن والسلامة على الطرق السريعة والداخلية وتطوير شبكة الطرق اولا باول وتم الانتهاء من كافة الاجراءات الخاصة بطرح وترسية المشروعين وفقا للشروط التعاقدية التي وضعتها الوزارة لضمان تنفيذ العقدين في المواعيد التعاقدية ووفقا للمقاييس والمواصفات الموضوعة من قبل القطاع.

التعليقات مغلقة