الوزير العمير: 114 مليون قدم مكعبة الإنتاج اليومي للغاز الحر «وضعنا خريطة طريق تكنولوجية للمؤسسة وشركاتها»

٢٠١٤٠٣١٩-٠٧٤٣٥١.jpg
أكد وزير النفط وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة رئيس مجلس إدارة مؤسسة البترول الكويتية الدكتور علي العمير أن مشاركة المؤسسة في رعاية (منتدى البترول الخليجي) الذي تنظمه شركة (IG Events) في أبريل المقبل تحت رعاية سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح تستهدف تسليط الضوء على نشاطات المؤسسة ومشاريعها في الصناعة النفطية.

وأوضح العمير في تصريح صحافي أن منتدى البترول الخليجي الذي يقام في 7-8 أبريل، وترعاه المؤسسة للمرة الثانية تشارك به عدة جهات حكومية وأهلية وشركات من القطاعين العام والخاص من الدول الخليجية والعربية وعدد من الخبراء والمختصين الخليجيين والعالميين لمناقشة مستجدات الصناعة النفطية والبتروكيماويات.

وأكد العمير أهمية التوجهات الهادفة للمحافظة على ثروة الكويت من النفط والغاز وتوجيهها لدعم عملية التنمية في شتى المجالات وحرص مؤسسة البترول الكويتية على الاستمرار في تطوير قدرات قطاع الإنتاج المحلي، ولدعم دور الكويت في الإسهام في تأمين إمدادات كافية من النفط في السوق النفطية العالمية واستقرار الاقتصاديات العالمية بعد ان تأثرت أسعار النفط بالتطورات الجيوسياسية في العالم وببعض الاضطرابات في الدول المنتجة.

وقال ان الكويت تنسق مع دول مجلس التعاون الخليجي الشقيقة في جميع المحافل الإقليمية والدولية في ما يتعلق بالقضايا النفطية والتحديات التي تواجه هذه الصناعة الحيوية، وتسعى إلى التشاور الدائم معها في ما يتعلق بأمن الطاقة في المنطقة والعالم واستمرار تأمين إمدادات النفط والغاز وتدفقهما من منطقة الخليج العربي إلى سائر أنحاء العالم.

كما أكد العمير حرص مؤسسة البترول الكويتية على الاستمرار في تطوير قدرات قطاع الإنتاج المحلي، لدعم دور الكويت في توفير إمدادات كافية من النفط في السوق النفطية، مبينا أن معدل القدرة الإنتاجية للنفط الخام بلغ العام الماضي نحو 3 ملايين برميل يومياً.

وعن نشاط المؤسسة في مجال إنتاج الغاز الحر، أفاد بأن معدل الإنتاج اليومي للغاز الحر بلغ نحو 114 مليون قدم مكعبة يومياً، مشيرا الى سعي المؤسسة إلى تعزيز إنتاجها من الغاز المصاحب الذي بلغ معدل إنتاجه خلال السنة الماضية نحو 1.4 مليار قدم مكعبة يومياً، فيما بلغت كمية الغاز الكلي 1.5 مليار قدم مكعبة.

وأفاد بأنه على صعيد البحث والتطوير فقد تم وضع خريطة طريق في مجال التكنولوجيا للمؤسسة وشركاتها التابعة تنفيذاً للخطة الاستراتيجية للمؤسسة للبحث والتكنولوجيا 2030، وتم اختيار الموقع الجغرافي ووضع التصميم المبدئي والخطة التفصيلية لإنشاء مركز للأبحاث تابع للقطاع النفطي في الكويت بهدف تقديم الخدمات البحثية التطبيقية في مجالات الاستكشاف والإنتاج والتكرير والتصنيع. وأكد اهتمام المؤسسة وشركاتها التابعة بالعنصر البشري وتخصيص العديد من البرامج التدريبية المكثفة للارتقاء بالكفاءات الوطنية والقيادات المختلفة وتطويرها.

كما توجه العمير بالشكر والتقدير لجميع العاملين في القطاع النفطي لحرصهم على توفير كل سبل النجاح للقطاع النفطي وصناعاته الحيوية بهدف استمرارها في دفع عجلة التنمية والتطور في البلاد.

الوزير العمير:أكد أن دور مهنة الهندسة يعتبر جوهرياً في سبيل تحقيق أهداف النمو التنموي للكويت وافتتح منتدى الهندسة: توفير الفرص للمهندسين لدعم خطة التنمية

٢٠١٤٠٣١٨-١٦٠٢٤٢.jpg

٢٠١٤٠٣١٨-١٦٠٢٥٢.jpg
تحت رعاية وحضور وزير النفط ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة د.علي العمير انطلقت فعاليات منتدى الهندسة الأول الذي تقيمه كلية الهندسة والبترول بجامعة الكويت تحت شعار «الهندسة دراسة.. وظيفة.. تنمية».

وأكد د.علي العمير على أهمية عقد هذا المنتدى الذي يعقد للمرة الأولى من خلال التقاء القياديين والباحثين والاكاديميين في شتى مجالات العلوم الهندسية لبحث مواضيع مهمة وخاصة بمهنة المهندس والمهندسة.

وأعرب العمير عن سروره بأن تتاح له هذه الفرصة القيمة للتحدث والترحيب بالحضور بمناسبة افتتاح فعاليات منتدى الهندسة الأول الذي يضم لفيفا من القياديين والباحثين والأكاديميين.

مشيرا إلى أن عقد هذا المنتدى يأتي تأكيدا من كلية الهندسة والبترول في جامعة الكويت على الاهتمام بالمهندسين والمهندسات على الصعيدين العلمي والمهني وتوفير الفرص الملائمة لهم للتعرف على أحدث المستجدات في التخصصات الهندسية المستجدة والحديثة وحاجة وطننا الكويت لها وكذلك دور المهندس الكويتي والمهندسة الكويتية في خدمة الوطن. وأضاف العمير أنه من خلال هذا المنتدى تتاح الفرصة للمشاركين والحاضرين لتبادل المعلومات والأفكار والتي تصب في النهاية في صالح مصلحة الوطن وخطة التنمية.

مبينا أن إقامة مثل هذه المنتديات الحيوية ذات المستوى الرفيع لابد أن تصب في خدمة الكويت خصوصا أن دور مهنة الهندسة يعتبر جوهريا في سبيل تحقيق أهداف النمو التنموي لوطننا. وأشار الى ان تنظيم الفعاليات على هيئة منتدى ذات حوار مفتوح على مدى يومين سيتيح المجال للجميع سواء المشاركون أم الحاضرون للانتفاع من المواضيع المطروحة للنقاش.

وتابع العمير حديثه قائلا: «إن برنامج المؤتمر حافل بالمواضيع المهمة التي أذكر منها دور المهندس الكويتي في خطة التنمية، مؤكدا أن مشاركة قياديي القطاع العام والخاص والنفطي في فعاليات المنتدى وحرص حضور أصحاب القرار ما هو إلا نابع من حرصهم على وطنهم وتقديم أقصى ما يمكن لوطننا المعطاء وللأجيال القادمة»، مثمنا الجهود المخلصة للجنة المنظمة للمنتدى من كلية الهندسة والبترول، وتقدم بالشكر لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي على دعم ورعاية تنظيم هذا المنتدى.

من جانبه، أكد عميد كلية الهندسة والبترول د.حسين الخياط سعي الكلية إلى عقد هذا المنتدى إيمانا منها بالدور الملقى على عاتقها لطرح ومعالجة القضايا التي تخدم المجتمع وللارتقاء بمهنة الهندسة وتعزيزا لدور تلك المهنة في النهوض بمشاريع التنمية في بلدنا الكويت، حيث تكاد تخلو تلك المشاريع من صبغة هندسية، فضلا على أن تكون مشاريع هندسية بحتة، وسعيا إلى إيجاد الحلول الناجحة لهذه القضايا والنهوض بمشاريع التنمية بتكاتف الجهود المخلصة من كافة العاملين في المجال الهندسي في القطاعين الحكومي والخاص.

وبين الخياط أن هذا المنتدى الأول جاء ليركز على موضوع «احتياج سوق العمل ودور المهندس الكويتي في خطة التنمية» ومن منطلق حرص كلية الهندسة والبترول على تأهيل المهندسين اكاديميا وتمكينهم في المساهمة في بناء نهضة الكويت.

وأضاف الخياط متحدثا إلى الوزير علي العمير قائلا: «لا شك أن الدولة تعاني من مشكلة كبيرة في الاستفادة من المهندسين الكويتيين الذين يعملون في الجهات الحكومية»، موضحا أن رؤيتنا للعمل الهندسي في القطاع الحكومي أن يكون الدور الرقابي على المشاريع الهندسية التي ينفذها القطاع الخاص المؤهل ويكون دوره محصورا في وضع المواصفات واللوائح والاشتراطات والرقابة لتحقيق المستويات المطلوبة من الأعمال وبالتالي توظيف القطاع الأكبر من المهندسين في القطاع الخاص إلا أن عدد الشركات المؤهلة قليل جدا بالرغم من إنشاء جهاز إعادة الهيكلة لتوجيه المهندسين إلى القطاع الخاص، ولقد قام الجهاز بدور متميز، إلا أن الامتيازات التي منحت للمهندسين العاملين في القطاع الحكومي أضرت بهذا التوجه، وللتدليل على ذلك فإن نسبة الكويتيين العاملين في قطاع المقاولات لا يتعدى 1% وعليه لابد من الفرض على الشركات سواء المحلية أو الأجنبية التي لها عقود مع الدولة أن تستقطب المهندسين الكويتيين للعمل لديها لتحقيق نسبة معينة تفرضها الحكومة على تلك الشركات.

وذكر أنه لابد من تمكين الكويتيين من إنشاء الشركات الفنية اعتمادا على المؤهلات والسيرة الذاتية كأهم الشروط لإنشائها بديلا عن رأس المال حيث يستطيع التاجر أن يؤسس الشركات ويستدرج العمالة الخارجية بينما المهندسون الكويتيون المؤهلون لا يستطيعون ذلك بسبب عدم توافر رأس المال، وإذا كانت الشكوى دائما من نقص الخبرة لدى المهندسين الكويتيين فعلى الجهات الحكومية والخاصة على حد سواء القيام بتأهيل المهندسين حديثي التخرج من خلال برامج تدريبية تتم صياغتها وتنفيذها حسب الاحتياجات، مشيرا إلى حرص الكلية على تطوير برامجها ومواكبة متطلبات العصر فإنه قد تم تشكيل لجنتين لدراسة جدوى إنشاء برامج الهندسة البيئية وبرامج الهندسة الطبية.

من جانب آخر بين رئيس اللجنة المنظمة د.عصام العوضي أن أهمية هذا المنتدى تأتي من خلال التقاء المهندسين والمهندسات في شتى مجالات العلوم الهندسية لبحث مواضيع مهمة وخاصة بمهنة المهندس والمهندسة، وكذلك تتاح الفرصة للمشاركين والحاضرين لتبادل المعلومات والأفكار والتي في تصب في النهاية في صالح مصلحة الوطن، مضيفا أن دور مهنة الهندسة يعتبر جوهريا في سبيل تحقيق أهداف النمو التنموي لوطننا، وأن برنامج المنتدى حافل بالمواضيع المهمة وتنظيمها على هيئة منتدى ذي حوار مفتوح مقسمة إلى خمسة محاور على مدى يومين سيتيح المجال للجميع سواء المشاركون أو الحاضرون للانتفاع من المواضيع المطروحة للنقاش والتي اختيرت بعناية بعد دراسات ومشاورات مستفيضة.

الوزير العمير: تطوير حقل الدرة قيد المناقشة مع السعودية

٢٠١٤٠٣١٥-١٣١٤٤٠.jpg

قال وزير النفط علي العمير إن هناك مشاريع لتطوير حقل الدرة في منطقة العمليات المشتركة بين الكويت والسعودية، تشمل الآبار التطويرية الجديدة في الحقل، وتطوير مرافقه السطحية، لافتاً إلى أن “هذه المشاريع متوقفة، وهي قيد المناقشة بين الطرفين”.

وأضاف العمير، في رده على سؤال برلماني للنائب عبدالله التميمي، أن “هناك مشاريع لتطوير حقول الوفرة المشتركة، وحقل حما وعرق وجنوب الفوارس الذي يقع في الجانب السعودي من المنطقة البرية المقسومة، كما أن هناك مشروع المسح الزلزالي ثلاثي الأبعاد لكل المنطقة المقسومة البرية، ومشروع المسح الزلزالي للشريط الساحلي (6 م بحري) التابع لعمليات الوفرة المشتركة، ومشروع حفر 39 بئرا تحديدية وتقييمية في المنطقة المقسومة البرية، ومشروع حفر أول بئر استكشافية عميقة في المنطقة المقسومة البرية لطبقة الباليوزويك”.

وأشار إلى وجود خطة لتطوير الحقول النفطية في منطقة العمليات المشتركة بين الكويت والسعودية لتصل إلى معدلات الإنتاج المستهدفة، نافياً وجود رفض من أي طرف للمشاركة في تطوير حقل الخفجي، سواء من الجانب الكويتي أو السعودي.

وذكر العمير أنه تم اتخاذ قرار باعتماد التكلفة الكلية لتطوير حقل الخفجي بقيمة إجمالية تبلغ 857 مليون دينار، لافتاً إلى أن معدل الإنتاج الحالي الكلي لـ”الخفجي” يصل إلى 311 ألف برميل يومياً، في حين يبلغ الإنتاج المتوقع حال تطويره 350 ألف برميل يومياً بحلول عام 2017.

«كيمياء» العمير في القطاع هذا الصيف ؟

٢٠١٤٠٣١٢-١٧١١٠٣.jpg

ينتظر القطاع النفطي موعداً لتغيير مجالس إدارات الشركات التابعة لمؤسسة البترول الكويتية في شهر يوليو المقبل. فهل لاحت الفرصة لوزير النفط الدكتور علي العمير ليقول كلمته ويضع بصمته؟

حتى الآن، أظهرت تجربة الأشهر الماضية أن دكتور الكيمياء يعتني بالكيمياء الجيّدة الناشئة بين الفريق التنفيذي الذي شكّله سلفه هاني حسين، والذي يبدو واضحاً أنها أنتجت الكثير على صعيد تحريك المشاريع المتأخرة، وآخرها مشروع الوقود البيئي.

وامتدت الكيمياء سريعاً لتشمل الوزير الجديد، وأثمر التعاون نجاحاً في تفكيك لغم الغضب العمّالي إثر تخفيض مكافأة المشاركة بالنجاح. وكان واضحاً أن العمير لعب دوراً دقيقاً راعى فيه الحساسيات الشعبية للملف، من دون التفريط بالخطوط الحمر القانونية.

لكن ذلك لا يمنع كثيرين في القطاع من أن يتوقّعوا من الوزير محاولة لوضع بصمته في القطاع بعد معالجة الملفات العاجلة التي تطلّبت متابعة حثيثة، من إضراب العاملين في القطاع إلى المشكلة التي واجهت مشروع بيوت الأحمدي.

لذلك، يتوقع البعض أن تكون تغييرات الصيف نقطة انطلاق، سيبدأ منها وزير النفط بوضع الخطوط العريضة لسياساته ورؤيته المستقبلية للقطاع النفطي، والتي يعتبرها البعض حقا له كأي وزير يتولى المهمة.

ويؤكد كثيرون أن العمير بطبيعته شخص هادئ ومتفهم، وعلى الرغم من البعض لا يتوقع منه تحركات مفاجأة تحدث وقعاً وشقاقاً، إلا أن لديه خطوطا عريضة يعمل وفقها ويتحرك بناء عليها متى ما تطلب الأمر ذلك، مع احترام القوانين واللوائح والحقوق سواء كانت للعاملين أو القياديين.

وترى مصادر نفطية أن أي تغييرات يجريها العمير لن تكون كبيرة، وستكون بالتوافق مع نائبه الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية نزار العدساني، ولن تأخذ شكل المحاصصة.

وتشير مصادر مطلعة إلى إمكانية إجراء تغييرات محدودة في القطاع النفطي خصوصاً أن مسطرة الـ30 و 35 عاماً ستكون حاضرة خلال الفترة المقبلة ولو على عدد قليل من الأعضاء المنتدبين أو نواب الأعضاء المنتدبين الذين تخطوا مدة الخدمة، وهو ما قد يسمح بعملية إحلال وتجديد في مجالس الإدارات، لافتة في هذا السياق إلى أنه ستتم مراعاة قانون الشركات الجديدة وتطبيق الحوكمة في عمليات التغيرات المرتقبة.

الوزير العمير: سأنفذ الأحكام القضائية بإعادة القيادات النفطية

٢٠١٤٠٣١٢-١٦٥٠٠٢.jpg
قال وزير النفط وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة د. علي العمير في مداخلة خلال تناول اعضاء مجلس الامة في جلسة امس لقضية عقد “شل” العالمية أن “ديوان المحاسبة سجل ملاحظاته على العقد، وبعد تتبعها وخضوع العقد للجان تحقيق تمت إحالة الملف إلى النيابة العامة”.
وأوضح الوزير العمير ان العقود الاستشارية من شأنها “ان تعزز التكنولوجيا والقدرات الفنية في البلاد وفي الوقت الذي فتح الباب للتحقيق حفاظا على المال العام فإننا لا نريد أن نقلل من شأن الاستشارات التي تبذل ومن شأن الجهود التي تبذلها الشركات الخارجية في نقل التكنولوجيا والمعلومات التي تعزز انتاجنا”.
وأضاف العمير: “لا شك انه منذ بداية العقد حتى الان كان هناك انجاز في استخراج الغاز والنفط وتوظيف التكنولوجيا”، مؤكدا ان “العقد ليس على مستوى الطموح وعلى مستوى الاموال التي رصدت مقابله ولكن يجب أن يكون هناك انصاف لما تم بذله من جهد والموضوع منظور أمام القضاء وديوان المحاسبة ونحن بانتظار النتائج التي ستسفر عنها”.
وردا على مطالبة أحد النواب الوزير العمير بتنفيذ حكم المحكمة القاضي بإلغاء قرارات مجلس ادارة مؤسسة البترول بإحالة عدد من القيادات النفطية الى التقاعد، أكد الوزير العمير أنه سينفذ الأحكام القضائية كما جاءت “دون تردد وتنفيذ منطوق الحكم وستجد طريقها الى التنفيذ والاحترام”.

الوزير العمير: 100 دولار سعر عادل لبرميل النفط

٢٠١٤٠٣١١-٢٣١٣٢٤.jpg
أكد وزير النفط علي العمير أن الكويت تتطلع إلى المساهمة في استقرار الأوضاع السياسية في العالم والمنطقة تمهيداً لإضفاء المزيد من الاستقرار على أسواق النفط العالمية.
وأشار الوزير العمير في تصريحات صحافية على هامش مؤتمر «الكويت الثالث للكيمياء» في جامعة الكويت، إلى أن الكويت ملتزمة بكافة المعايير الخاصة بسوق النفط العالمي، معتبراً في هذا الإطار أن الأحداث في عدد من بلدان المنطقة والعالم يؤثر بشكل أو بآخر على سوق الطاقة.
وفي رد على سؤال حول السعر العادل والمقبول للنفط للدول المنتجة والمستهلكة، أكد الدكتور العمير ان سمو امير البلاد أكد في مرات عديدة ان السعر الذي تتطلع إليه الكويت للنفط يتمحور حول 100 دولار للبرميل، مشدداً «نحن نتطلع الى الاستقرار بما لا يقل عن هذا السعر».
وتمنى العمير ان تستقر الأوضاع التي من شأنها ان تؤثر سلبا على اسعار النفط والأسواق العالمية، وهو ما سينعكس إيجابا على مستوى الاسعار والاسواق، كما أن حدوث هذا الأمر (الاستقرار) يحول دون اهتزاز الاقتصاد العالمي بشكل عام.
وحول الخطط التي تعمل الكويت على تنفيذها بهدف تلبية الطلب العالمي على النفط، أفاد العمير ان الكويت ملتزمة باستراتيجية خاصة في الإنتاج والتكرير والتصنيع البترولي، مشيرا الى ان تلك الاستراتيجية تقضي بالاستمرار في تزويد الاسواق العالمية بالقدر الذي تستطيع الكويت ان توفره من النفط.
وقال – بحسب الراي – أن الكويت كاحد اعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) تعمل على التنسيق المستمر مع الدول الأعضاء في هذه المنظمة الدولية في ما يستجد من تطورات في العالم والسوق النفطي، منوها إلى ان الكويت ملتزمة بكل الاطر والآليات التي من شأنها المساعدة على استقرار الأسعار داخل المنظومة الدولية.

الوزير العمير: الحكومة تولي قضايا الصناعة البترولية أهمية قصوى

٢٠١٤٠٣١٠-١٨٥٧٥٢.jpg

أكد وزير النفط وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة الدكتور علي العمير أهمية الصناعة البترولية في تاريخ الكويت لاسيما على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والعلمي، لافتا الى طموح حكومي للحد من الآثار البيئية الضارة لهذه الصناعة والتي تعد من أكبر الأخطار التي تهدد حياة المجتمع والأفراد.
جاء ذلك في كلمة الوزير العمير خلال الجلسة الافتتاحية لفعاليات مؤتمر الكويت الثالث للكيمياء 2014 الذي تنظمه الجمعية الكيميائية الكويتية تحت شعار (الصناعة البترولية والبيئة) خلال الفترة من 9 الى 11 مارس الجاري في فندق الريجنسي برعاية سامية لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد. وقال وزير النفط الدكتور العمير في كلمته ان المؤتمر يناقش قضايا الصناعة البترولية وتطوراتها وأثرها على البيئة وذلك من منظور العلاقة مع علم الكيمياء الذي يعد عصب صناعة البترول وأحد أهم مقوماتها الاساسية في كل المراحل خاصة مراحل الاستكشاف والبحث ثم الاستخراج والتكرير والتصنيع.
وأكد العمير الأهمية الكبيرة للنفط والصناعة البترولية في تاريخ الكويت وتنميتها والأثر البارز لها على كل جوانب الحياة في المجتمع الكويتي اقتصاديا واجتماعيا وانتاجيا وعلميا مشيرا الى الطموح من خلال المؤتمر وتوصياته الخروج بما يدعم جهود الحكومة للحد من الآثار البيئية الضارة ومكافحة التلوث والقضاء على العوامل المدمرة للبيئة في البلاد.
واكد العمير ان الحكومة تولي قضايا تطوير وتنمية الصناعة البترولية أهمية قصوى لدورها المحوري، مشيرا الى ان المؤتمر يتوافق تماما مع اهتمامات وتطلعات الحكومة نحو صناعة بترولية حديثة وأكثر كفاءة وتميزا وبيئة صالحة ونظيفة بحيث يساعد كلاهما على تحقيق التنمية التي تعمل بكل طاقاتها لتشمل كل المجالات.
من جانبه قال رئيس اللجنة العليا للمؤتمر مرزوق الشمري ان هذا المؤتمر يكتسب أهمية كبرى بالرعاية الكريمة من لدن سمو الأمير المفدى وهذا ليس غريبا على سموه من دعم متواصل للعلم والعلماء موضحا أن الجمعية تسعى إلى بيان أهمية علم الكيمياء ودوره الأساسي فى صناعة الحضارة البشرية وأحد محركات الثورة العلمية كونه أساسيا في كل الأعمال والأنشطة والمجالات العلمية والعملية في حياة الانسان. بدوره، أكد رئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر الدكتور حيدر بهبهاني أن رعاية سمو أمير البلاد دلالة على حرص سموه والقيادة السياسية في دولة الكويت على دعم الأطر العلمية سعيا لتطوير الصناعة وتنويع مصادر الدخل والمحافظة على الخصائص البيئية ما جعل الجهد يضاعف على القائمين على هذا المؤتمر للخروج بمؤتمر يرتقي بسمعة دولة الكويت.

اعتذار عن الديوانية الاسبوعية

يعتذر دعلي العمير عن ديوانيته الأسبوعية الليلة على أن يعاود اللقاء بهم الأحد القادم بإذن الله

٢٠١٤٠٣٠٩-١٦٥٠٤٧.jpg

الوزير العمير يؤكد حرص القطاع النفطي على تبني مبادرات تعزز الوعي الصحي للمجتمع

٢٠١٤٠٣٠٩-١٣٥٣٥٦.jpg
أعرب وزير النفط وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة الدكتور علي العمير عن “حرص القطاع النفطي على تبني مبادرات تندرج تحت مسؤوليته المجتمعية لتعزز وتزيد من الوعي الصحي لدى المجتمع”.
وفي كلمة له خلال سباق المشي (واكاثون أصدقاء القلوب) الذي نظمته شركة صناعة الكيماويات البترولية بالتعاون مع المستشفى الصدري اليوم، عبّر العمير عن سعادته للمشاركة في هذا الحدث، مشيرا الى ان “هذه الفعالية الرياضية التي تعقد للمرة الأولى على مستوى القطاع النفطي تأتي لتجسد التفاعل والتواصل القائم بين القطاع ومختلف مؤسسات الدولة والمجتمع”.
وقال: ان “السمنة التي تعتبر سببا رئيسيا في أمراض القلب والشرايين شهدت انتشارا واسعا وأصبحت من أخطر أمراض العصر لتصيب الاطفال والشباب نتيجة لعدم اتباعهم النظم الغذائية والصحية السليمة بالإضافة إلى عدم ممارستهم للرياضة، ما دعا الجميع ومنهم القطاع النفطي إلى تضافر الجهود لمحاربة تلك الظاهرة”. واضاف: ان “التعاون مع وزارة الصحة في هذا الحدث يؤكد مسؤوليتنا المجتمعية تجاه المجتمع الخارجي لتوعيته بأهمية الرياضة والمحافظة على الصحة العامة، آملين أن تلقى هذه المبادرة صدى ايجابيا من الجميع وألا تقتصر الرياضة فقط على المسابقات والفعاليات بل يجب أن تكون جزءا أساسيا في الحياة اليومية لكل فرد حتى ينعم المجتمع بجميع فئاته العمرية بصحة جيدة خالية من الأمراض”.
من جانبه، قال وزير الصحة الدكتور علي العبيدي ان “الفعالية تتسق وبرنامج عمل الوزارة الذي يأتي متوافقا مع البرنامج الحكومي للوقاية من الأمراض المزمنة غير المعدية، وفي مقدمتها أمراض القلب والأوعية الدموية والسكر والسرطان والأمراض التنفسية المزمنة وعوامل الخطورة ذات العلاقة وأبرزها الخمول البدني والعادات غير الصحية بالتغذية والتدخين”.
وبين أن “مواجهة تلك الأمراض تعد من الأولويات التنموية ومسؤولية مشتركة من شأنها تعزيز القطاع الصحي في الكويت”، لافتا الى أن “المبادرة تعد نموذجا للمبادرات الصحية الإيجابية للتصدي لعوامل الخطورة التي تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب”.
من ناحيته، اعرب الرئيس التنفيذي في شركة صناعة الكيماويات البترولية أسعد السعد عن سعادته بالتعاون بين الشركة ووزارة الصحة في تنظيم سباق المشي (واكاثون أصدقاء القلوب) للعمل على الحفاظ على صحة المجتمع والتوعية بها”.
وبين السعد أن “هناك عدة مشاريع تعمل الشركة على تنفيذها وتطويرها لخدمة الجوانب الصحية والبيئية”، مبينا أن “مؤسسة البترول والشركات النفطية التابعة تعمل على دعم البحث العلمي لمكافحة الامراض لما له من انعكاسات ايجابية على الصحة والسلامة”.

٢٠١٤٠٣٠٩-١٣٥٩٢٩.jpg

٢٠١٤٠٣٠٩-١٣٥٩٣٦.jpg

٢٠١٤٠٣٠٩-١٣٥٩٤٣.jpg

الوزير العمير: طلب الحكومة تمديد شهر اخر بشأن علاوة الاولاد “لتوفير البيانات”

٢٠١٤٠٣٠٦-١٨٢٩٤٩.jpg
(كونا) – قال وزير النفط ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة الدكتور علي العمير ان هناك تباينا في الاقتراحات النيابية بشأن زيادة علاوة الأولاد من 50 الى 75 دينارا مبينا “ان الحكومة لابد أن توفر البيانات والأعداد بشأنها بسبب وجود ثلاثة اقتراحات نيابية بعد أن كانت اقتراحا واحدا”.

واضاف الوزير العمير خلال جلسة مجلس الامة اليوم في رده على النائب صالح عاشور بشأن طلب الحكومة مهلة شهر اخر لتقديم تصورها بشأن زيادة علاوة الأولاد ان وزير المالية انس الصالح سيوافي لجنة الشؤون المالية والاقتصادية البرلمانية بكل البيانات بعد خروجه من المستشفى اثر العارض الصحي الذي ألم به.

وكان النائب عاشور قد اثار موضوع زيادة علاوة الأولاد حيث أعرب عن “دهشته لان لجنة الشؤون المالية والاقتصادية البرلمانية وافقت يوم الاحد الماضي على اعطاء مهلة شهر جديدة للحكومة حتى تتقدم بتصورها بشأن علاوة الأولاد”.

من جانبه قال رئيس لجنة الشؤون المالية والاقتصادية البرلمانية النائب فيصل الشايع ان احد أسباب موافقة اللجنة على اعطاء الحكومة مهلة شهر اخر لتقديم تصورها بشأن الموضوع هو “اعتذار وزير المالية عن عدم حضور اجتماع اللجنة الاحد الماضي بسبب دخوله المستشفى”.
واكد وجود تفاهم بين اللجنة والوزير الصالح على تقديم دراسة بشأن المقترحات النيابية الثلاثة من أجل التوصل الى توافق مشترك بين الحكومة والمجلس وذلك حتى “لا يتم اعادة الاقتراح بقانون من قبل الحكومة”